الشعرثقافاتعاجل

شكراً جزيلاً….بقلم – وائل هيبة

شكراً جزيلاً – بقلم – وائل هيبة

شكراً جزيلاً
لا تُزِدْ
وصلَ الذى بينَ السطورِ
هو الفراقُ مقنعٌ
عنوانهُ
ستظلُ ذكراكَ الجميلةُ للأبدْ
شكراً جزيلاً
لن أواري أنني متأثرٌ
فالدمعُ يفضحُ ما تواريهِ الضلوعُ
وما بقلبي يَتَقِدْ
شكراً جزيلاً
عشتُ فيكَ الحبَ
عادَ الامسُ
زرتُ الغدّ
شكراً
لا تَعُدْ
في بعضِ أحيانٍ
يكونُ الصمتُ أجملَ
عندما تمسي الإجابةُ
دونَ ردْ
شكرا جزيلاً
لا أُريدُ العهدَ أنكَ عائدٌ
وأنا أُحلكَ
من قصائدكِ التي أرسلتها
فأذهبْ بعيداً
لا تَعِدْ
كنا كما كان الربيعُ مع الحياةِ تلاقيا
في نشوةٍ
وكلاهما يدري
بأن اليومَ فرحٌ
والذي في الغد حتماً
في كَبَدْ
شكراً جزيلاً
عش فإن الكونَ رحبٌ
لا اريدك باكياً
ولئن غنمتَ الشطرَ
من روحٍ وقلبٍ
سوف أحيا بالذي مني تبقي
للأبدْ
فالحبُ كالصدقاتِ
يعطيها المحبُ علي الخفاءِ
وحينَ يجهرُ
لا يريد جزاءَ فعلٍ من أحدْ
والحبُ حينَ الطهرِ تاريخٌ
يُسَطّرُهُ المحبُ
ويرتقي بالروحِ
إن تَرِبَتْ يداهُ
وإنْ فَقَدْ…

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى