عاجل

220 عريسا وعروسا يتبادلون القبلات "من وراء الكمامات" في حفل زفاف جماعي

220 عريسا وعروسا يتبادلون القبلات “من وراء الكمامات” في حفل زفاف جماعي
بكرى دردير
تبادل 220 عريسا وعروسا القبلات والعهود في حفل زفاف جماعي، غير أن قبلاتهم لم تكن طبيعية أو معهودة، إذ كانت مغطاة ومحمية بواسطة كمامات طبية واقية، والسبب بالطبع هو فيروس “كورونا” الجديد.
ورغم أن الكمامات الطبية الواقية هذه لا تمنع عدوى الفيروس بنسبة 100 بالمئة، فإنها تشكل وسيلة لمكافحة المرض القاتل، الذي أودى بحياة أكثر من 2300 شخص، وأصاب ما يزيد على 77 ألفا آخرين، بحسب آخر الإحصاءات.
وفي حفل الزفاف الجماعي الذي أقيم وسط الفلبين، تحدى العرسان وأقاربهم فيروس “كورونا” الجديد، الذي بات يعرف باسم “كوفيد 19″، وحضروا الحفل في مدينة باكولود الساحلية، يوم الخميس.
وتحول بهو قاعة مجلس المدينة إلى بحر من القمصان والأثواب البيضاء، تظهر فوقها خطوط طولية زرقاء وبيضاء، هي الكمامات الطبية الواقية، التي أجبر الجميع على وضعها كشكل من أشكال الوقاية من الفيروس،

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى