الشعرعاجل

♥لم تعد تؤلمني..♥ بقلم الأديبة ملكة محمد اكجيل

لم تعد تؤلمني.. بقلم الأديبة ملكة محمد اكجيل

أمشي حافية القدمين
على شاطئ الذكريات
تتسرب حبات الرمل
بين اصابعي ..دافئة
لم تعد تؤلمني
جزيئات الأصداف ..
ولا الأماني ..في قلبي
المشروخة.. بالغدر
حتى النوارس إعتادت..
الحان الهجر والوداع..
وذلك الشراع الذي ييتعد
وييتعد في الأفق..
لم يأخد معه سلامي
ولا حنيني ..ولا نظراتي
لم تعد قصائدنا ولود
ادركها اليأس مبكرا..
ولشتاء مآقينا تناسينا
في ليالي الفوضى
تجمدت كلماتنا
شواطئنا الباهتة
تنكرت لأمسياتنا
لبست زبد الشيخوخة
تحكي لحجيج الحب
كيف في محرابها كنا آثمين
وعلى عرشها. كنا مفسدين
مابين الرحيل ..
والعودة الخجلى
اشياء لها نحن فاقدين
عذرا ايها العاشقين
طابت جراحنا
في جحودنا..
ماكنا لإمارتكم من الصادقين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى