الشعر

■ وريقات على جدار الصمت■

■ وريقات على جدار الصمت■
● كان ولا يزال●

• كان الصوت رمزاااا
للعدالة والحرية
والمساواة .
•كان الرحيل رمزااا للموت؟
● ولا يزال….:
الإنسان لا يحفر بيديه قبره.
•أيها الطفل الذي تحضرت للذهاب….
إلى عالم السرمد.
•أيتها الطفلة التي تحيك من الخيوط قميصا لتدفئ نفسها …
مااسعدكم ….
•طفل يحفر قبره…..
•فتاة تحيك كفنها
●هو: نهض وتبسم؟
●هي: أشرقت
ودموع ذرفت؟

●الإعلامي الدكتور سامي السعود.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى