الشعر

‏فراق المحب … تأليف عبدالحق عبده

‏فراق المحب …
تأليف / عبدالحق عبده

‏فراق المحب

فارقت من أهوى وهمت بحبه
وظننت أن فراقه يضنيني
أواه لو يعرف حبى له
لأزداد شوقا في الهوى وحنيني
أن الذى خلق الهوى أعرف به
وجراح قلبي في الهوى يسبيني
فلا تلوموا عاشقا برح الهوى
لوم المحب في الهوى يشقيني
عيناه تقطر بالدموع وتكتوى
والهجر يعرف للجروح سنينى
فأكتب على باب المحب تشوقا
باع الهوى شوقا وزاد آنينني
عاتبت من أهوى وصرت بدربه
وعرفت أنه في الهوى يحيني
هجرني من أهوى وعشت بحزنه
وعرفت أن فراقه يشقيني
لو كان يعلم في الهوى جزءا له
لأزداد شوقا في الهوى وحنيني
يا من تلموا القلب يكفى حزنه
فالقلب يكفيه بعاد آنيني
عاتبني من أهوى فقلت لعتبه
هجر المحب في الهوى يشقيني
يا من تلوم القلب يكفى حظه
فارقني من أهوى وتاه سبيلي
فالشوق للقلب الذى أضنيته
همسا لعاشق في الهوى يذكيني
دمع المحب نار تكوى في الحشا
والصبر عند الحب بضع آنينى
من كاس حبك قد شربت متيما
وعشقت فيك الهجر وزاد حنيني
لو كنت أعلم انك يوما مفارقي
ما جعلت في القلب هوا يشقيني
فأكتب على باب القلوب مفارقا
ضل الطريق وجرحه يرديني
انى احبك رغم هجرك فأغتنم
قد كان حبك في الهوى يشجيني
أرسلت في طلب الحبيب هديتا
عين تحن وقلبا يذوب بحبه وأنيني
يا من تلوم عاشقا هلا عرفته
فالعشق شوقا والهوى تعذيبي
مهما هجرتم في هواكم أننى
هجر المحب قد كفاني سنينى
لا تسألوا عن قلبي حين لقاءكم
فالشوق في الهجر يزيد حنيني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى