التعليم

١١ دولة تشارك فى المؤتمر الدولي الثالث لقسم الفلسفة بتربية عين شمس

١١ دولة تشارك فى المؤتمر الدولي الثالث لقسم الفلسفة بتربية عين شمس

 

كتب : احمد سلامه

عقدت صباح اليوم كلية التربية بجامعة عين شمس المؤتمر الدولي الثالث لقسم الفلسفة وعلم الاجتماع بعنوان “الرؤى المستقبليه فى العلوم الاجتماعية والانسانية والتربوية” تحت رعايه الاستاذ الدكتور محمود المتينى رئيس جامعة عين شمس والاستاذ الدكتور عبد الناصر سنجاب نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث وذلك بمقر الكلية .
واشار الاستاذ الدكتور ماجد ابو العينين عميد كلية التربية ورئيس المؤتمر إلى أن المؤتمر الذى يستمر لمدة ٣ أيام يستعرض من خلال جلساته العديد من القضايا المعاصرة منها التنمر الرقمي والتى تعد من القضايا الهامة والمعاصره والتي تحدث في مختلف المجتمعات فى العالم،
كما يطرح المؤتمر موضوعات التكنولوجيا الرقميه وتاثيرها على اداء المعلم.
لافتا إلى أنه يشارك فى المؤتمر اليوم 11 دوله من مختلف دول العالم وهم الولايات المتحده الامريكيه رومانيا و هولندا والمانيا ونيجيريا وباكستان والكويت والسعوديه وماليزيا والجزائر والنرويج بالاضافه الى مشاركة العديد من الجامعات المصرية.
وأوضحت الاستاذ الدكتور سماح فريد رئيس قسم الفلسفه و مقرر المؤتمر إن المؤتمر يناقش العديد من القضايا البحثيه التي تهم المجتمع منها عرض لاحدث الاتجاهات النظريه والمنهجية في العلوم الاجتماعية ، و مناقشة القضايا المعاصره في علم الاجتماع المستقبل، وفلسفة التكنولوجيا وكيفية تطبيقها على الواقع المصري ، كما يتيح المؤتمر الفرصه للاحتكاك وتبادل الخبرات العلمية مع العديد من الاساتذة من مختلف دول العالم.
واضافت الاستاذ الدكتور سهير صفوت استاذ علم الاجتماع بكلية التربية وامين المؤتمر ان المؤتمر يضم 27 بحث محلى ودولي تقدم اغلبها مقترحات وحلول للمشاكل التى تعاني منها المجتمعات في الوقت المعاصر حيث تتناول هذه الابحاث موضوعات حول انعكاسات التكنولوجيا الرقميه على ثقافة الشباب، الثقافة التنظيمية وانعكاساتها على السلوك الابداعي للعاملين، التنمر الالكتروني لدى طلاب التعليم ما قبل الجامعي، كما يستعرض اهتمامات المشتغلين بعلم الاجتماع في الألفية الثالثه.
واشارت إلى إن المؤتمر سوف يقدم توصيات تساعد المسئولين فى رسم سياسات اجتماعية ومستقبليه تعالج مشكلات القرن الحادي و العشرين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى