عاجل

يوميات سجين كوردي "الحلقه الثانيه"

يوميات سجين كوردي “الحلقه الثانيه”
بقلم عمر إسماعيل 
عند اقتراب خروجنا من سجن في منتصف نيسان عام ٢٠١١ من أجل مهرجان الشعر الكوردي في سوريا كنا نعيش حالة قلق لم نستطع النوم لأيام وهي حالة السجناء
عند اقتراب انتهاء الحكم وكنا نخاف من الخروج بعد أشهر وليالي طويله في السجون والمنفردات فاقترحت على أصدقائي من السجناء السياسين ان يتحدث كل ليله أحدهم عن قصة حبه وعشقه وكيف كان حياته الشخصيه وبصراحه ابدعوا فيها جميعهم كان لهم قصص حب جميله مختلفه اما مع جارته او زميلته في المدرسه وغيرها وقد أمضينا اسابيع مع حديثهم الشيق
وعن لحظات الحب والعشق وفي آخر يوم طلبوا مني أن أتحدث لهم عن قصتي مع الحب طالما اكتب الشعر الجميل فقلت لهم بصراحه لا يوجد لدي شي اتحدث عنه لأنني فاشل في الحب وانتم عمالقه في العلاقات وكل قصائدي فيها حرمان يدل على ذلك ولكن الشباب اعتبروها لعبه
اخذت منهم اعترافات واسرارهم الشخصيه دون تحقيق وبعد خروجنا من السجن كانوا يتخوفون من أن أصارح زوجاتهم عن علاقتهم السابقه ولكن بكل أمانه قد تركنا اسرارهم في المهجع العاشر وخرجنا من السجن في ١٧ نيسان ٢٠١١.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى