الطب والصحة

وليد الدالى: التقدم في السن والعامل الوراثى والسكرى يزيد من خطر الإصابة بأمراض الشرايين الطرفية

وليد الدالى: التقدم في السن والعامل الوراثى والسكرى يزيد من خطر الإصابة بأمراض الشرايين الطرفية

كتبت: هدي العيسوي

صرح الدكتور وليد الدالى أستاذ جراحات الأوعية الدموية وعلاج القدم السكرى، أنه قد تمر عدة أعوام قبل أن تنشأ أمراض الشرايين الطرفية، وقد لا يعاني المريض من أي أعراض إلى أن تظهر أعراض المرض في وقت لاحق من حياته، ولا يلاحظ العديد من الأشخاص الأعراض قبل أن يصل التضيق في الشريان إلى 60 بالمائة أو أكثر، إلا أن الأعراض لا تظهر لدى العديد من الأشخاص المصابين بأمراض الشرايين الطرفية.

وقال الدكتور وليد الدالى قد تشمل أعراض الإصابة بامراض الشرايين الطرفية الأخرى ألم ترافقه حرقة أو وجع في الساقين وأصابع القدمين عند الراحة، خاصة في الليل عند التمدد بشكل مستوي أو الشعور ببرودة في بشرة القدم، ووجود تغييرات في لون البشرة، كاحمرار البشرة أو غيرها من التغييرات، وتكرار الإصابة بالالتهابات بالإضافة الى قروح لا تندمل في القدمين وأصابعهما.

وأضاف الدكتور وليد الدالى أن هناك العديد من العوامل التي تزيد من خطورة الإصابة بأمراض الشرايين الطرفية، منها التدخين ومرض السكرى والتقدم في العمر، إذ يتعرض الأشخاص بعمر ال 65 عام فما فوق إلى زيادة في خطر الإصابة بأمراض الشرايين الطرفية، والعامل الوراثى فعند إصابة الشخص أو أحد أفراد عائلته سابقًا بأمراض القلب أو الأوعية الدموية، وارتفاع ضغط الدم، وارتفاع مستوى الكوليسترول.

وأوضح الدكتور وليد الدالى على المريض التحدث مع الطبيب إذا كان يعاني من أعراض أمراض الشرايين الطرفية ليعرف أبعاد المشكلة الصحية ويتلقى العلاج، ويفيد الكشف المبكر والمعالجة في الوقاية من الإصابة بالمضاعفات المرضية مثل النوبة القلبية والسكتة الدماغية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى