الطب والصحة

وليد الدالى: إهمال علاج دوالى الساقين أمر خطير يتطلب التدخل الجراحى

وليد الدالى: إهمال علاج دوالى الساقين أمر خطير يتطلب التدخل الجراحى

كتبت هدي العيسوي

أوضح الدكتور وليد الدالى أستاذ جراحة الأوعية الدموية وعلاج القدم السكرى بجامعة القاهرة، أن إهمال علاج دوالى الساقين أمر خطير يتطلب التدخل الجراحى أحيانا وبالتالى يجب الإسراع فى علاج دوالى الساقين تفاديا لإنتكاسة الحالة ، ويتم علاج دوالى الساقين بالليزر من خلال تسليط حرارة الليزر على أوردة الساق على تلف الوريد وإغلاقه مما يعني فقدانه مصدر الدم وبعد فترة يختفي الوريد تماماً.

وقال الدكتور وليد الدالى يحتاج الشخص إلى أكثر من جلسة ليزر للحصول على النتيجة ما بين 6 لـ 12 جلسة وفقاً لما يحدده الطبيب، وفي حالة معاناة المريض من ضعف الدورة الدموية التي تغذي هذه الأوردة الصغيرة في الساق، يجب أولاً علاج الوريد الأكبر المغذي بالجراحة أو العلاج بالليزر الداخلي أو العلاج بالتصليب.

وأضاف الدكتور وليد الدالى أن العلاج بالليزر الوريدي يتم في حالات الدوالي الأكبر في الساقين، وفيه يتم تمرير ألياف الليزر عبر أنبوب رفيع في الوريد واثناء القيام بذلك يراقب الطبيب الوريد على شاشة فوق صوتية مزدوجة ويتم عادة تحت التخدير الموضعي أو المهدئات.

وأكد الدكتور وليد الدالى أنه عادة ما تكون فترة التعافي من علاج دوالي الساقين بدون جراحة قصيرة، ومن المحتمل عودة المريض إلى الروتين اليومي المعتاد له بعد العلاج بفترة بسيطة، ولكن يحتاج يحتاج المريض ارتداء جوارب ضغط لمدة أسبوع واحد أو أكثر والمتابعة مع الطبيب باستخدام الموجات فوق الصوتية المزدوجة للتأكد من إغلاق الوريد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى