الشعر

ولأنَّني متمرد..بقلم عمر اسماعيل

ولأنَّني متمرد
الجمهور بأنتظار
صرخة الأحرار
وخِطابي .

ولأنَّني متمرد. 
في السجون امضيتها
رحلة سياحيه .

ولأنَّني متمرد
لا أخافُ الإشاعات
اكتب الحقيقة وأمضي .

ولأنَّني متمرد
أرسم خطٍّاً مستقيماً
يسقط الأقزام .

ولأنَّني متمرد
بين الصَّرخة والمنصةَ
محبة الجماهير.
عمر إسماعيل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى