حوادث وقضايا

وفاة الطالب يوسف فياض بجامعة سيناء بفيروس كورونا ..مغردون الجامعة هى السبب

وفاة الطالب يوسف فياض بجامعة سيناء بفيروس كورونا ..مغردون الجامعة هى السبب

 

تناقل مغردون على وسائل التواصل الإجتماعى , اتهم عدد من زملاء طالب بالفرقة الثانية بكلية العلاج الطبيعي في جامعة سيناء، يدعى يوسف محمد فياض، الجامعة بالتسبب في وفاته، زاعمين أنها أصرت على نزول الطالب للامتحانات رغم إصابته بفيروس كورونا.

 

ووجه  المغردون أصابع الاتهام للمسؤولين لتجاهلهم انتشار الإصابات، واستمرار عمل القطاعات الرسمية، خاصة قطاع التعليم، دون مراعاة لصحة الطلبة، رغم وجود حالات بينهم، وصلت إلى حد الوفاة.

 

وقال زملاء الطالب “يوسف”، إنه كتب قبل يوم من الامتحان على المجموعة الخاصة بالدفعة، أنه يعاني من أعراض فيروس كورونا، متسائلًا إذا كان بإمكانه تأدية الامتحان في وقت لاحق.

 

وتناقل مغردون عبر هاشتاغ #يوسف_فياض_مات ما قيل إنها رسائل بين الطالب ”فياض“ وأستاذته، يخبرها فيها أن طبيبه اشتبه في إصابته بفيروس ”كورونا“، إلا أنها أصرت على حضوره الامتحان، طالما لا يحمل إثباتا بالإصابة.

 

وتداول الطلاب صورًا لمحادثة زاعمين أنها بين الطالب وعميدة الكلية، يوضح من خلالها أنه لا يمكنه الحضور للجامعة بعد إخباره من قبل الطبيب أنه مشتبه بالإصابة بفيروس كورونا.

بينما أصرت عميدة الكلية على حضوره لتأدية الامتحان، مضيفة أنه لا يوجد أعذار طالما لم يحضر شهادة تؤكد إيجابية مسحة فيروس كورونا، وطالبته بارتداء ماسك الوجه أثناء حضوره.

وأصدرت الجامعة بيانًا نعت فيه الطالب “يوسف”، وكتبت على صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”: “البقاء لله، تنعى أسرة جامعة سيناء ابنها الطالب يوسف فياض بالفرقة الثانية- كلية العلاج الطبيعي- فرع القنطرة، نسأل الله أن يسكنه فسيح جناته ويلهم أهله ومحبيه الصبر والسلوان، وإنا لله إنا إليه راجعون”.

الطالب المتوفى بفيروس كوروناصورة

 

وانتقد نجم مواقع التواصل، خالد جاد، تعنت قطاع التعليم في التعامل مع الفيروس، وإجبار الطلبة على حضور الامتحانات، دون مراعاة حتى لوجود أي إثباتات طبية بالإصابة، متهما القطاع الصحي بإهمال حالات ”كورونا“، والتعامل معها باستخفاف.

وطالب مجلس الوزراء بالتحرك إزاء انتشار الوباء، مؤكدا أن الحالات تزداد بشكل كبير، وأن مصر ”تعوم على بركان كورونا“.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى