الشعر

وعين فى رؤياها من نظرة عينيك

وعين فى رؤياها من نظرة عينيك
تغلق جفونها إن رأت مايضنى نظرتك
وتسكن فى كل جمال كى يسرك
وحديث عذب فى العواء حولك
يهمس همس لم تسمعه أذنيك
يصف كل مابي من عشق فيك
وإن كانت الأيام فى قسوتها ببعدك
فلم أبغي يوما غير فرحك
فأنت منى وبي روحك
فإن ذاد وجع بقلبي
وقسوت عليه يوما
فهو منى ولي بنبضه منك
هل يحيا جسد دون قلب
ياحبيب عمر ماضى ومقبل بدربك
يحفظك ربي من كل ما حولك
ولك أنا كما أوصاني ربي
ورسول الله محمد ص بحديث عطر
لن تغمض عين قبلك
ولا جسد على فراش دونك
بحياتى وإن كان فراش موت دونك
أطال الله بعمرك فرحا
وبعد الحزن عن دربك بحورا
فأن قدرالله رحيل عن دنياك
تذكر كلما أقبل المساء برياض
وأنت فيه تتتسم زهورا ريحقها منك
ما كان بحلم بحديث الصمت
وإنا بين يداك طيب صدري
ومن هم لم يفقهوا قولي
ليس لي بالأمر أمر إنه قدرك …..
بين يد لم تري نور ربي وسيدالخلق
وصغيرة بين يد الرحمن تشدأزري
بروح لم تغادر بوم أرضي …..
وسأظل كا عهدى بك وليدك
يحبوا على فراش الموت فرحا
بأول خطوة فلا تلمن نفسك …
بقلم حسام غنيم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى