الشعر

"وطنى أنا شهيد"،،،،فتحى موافي الجويلي..

“وطنى أنا شهيد”،،،،فتحى موافي الجويلي..
بين عقلى الصغير
كلمات أشد من الجمر بكثير
وطنى اتغنى بيه وأطير
في الآفاق كم هو عال وشهيق
حماة الإله من غدر الماكرين
ومن قبضة المعتدين
أصلى أركع وأصوم
أن يرعى الوطن من
المآجورين الغادرين
أحلق بأسمه بالسماء
بعيد..ليئمن من مكر
الماكرين. المتربصين
كل هذا وطائرى يحلق
بالعلالى..دون متربص
وداعى لهدم الأسوار والأصول
وطنى حر طليق
أحمية من الغزاة
والهلاك. والدمار
بشرفى وعرضى
وكل ذرة مني
ومن جسدى الفقير
وطنى هو عينى
وقلبى به يتغنى
ترآه بمأمن وسعد
هو بدمائنا قريب
أحمى الديار والعرض
والتراب. . من اللئام
والخونة والخسة
أجمعين…
كم أنا لوطنى غال
وليس رخيص
روحى فدائك. .من
الآلم والحزن. الذى
يأتيك ويغيب
سأقتل فيك شهيد
بعزة. وكرامة أموت
أنا وغيرى …من
أجل. أنا. تحيا وتعيش
لا تلومونى..
فى حبه ..فهو قدر
ما ذقتم هواة
إلا. وخمرتم من
عشقة طربا وسرور
أبات. الليل. طويل
أم بات البكاء قليل
لن يسرق وطنى مني
ما دومت ..أنا فيه
ملبى وحامى ومطيع
لن. يلطخ ترابه المقدس
الخونة والعابثون البغاة
حتى ولو ماتت روحى
الف مرة فيه…
ورويت الأرض بوحا
وألم. وأسارير…بدمائي..
…سلام. وطنى ..النفيس…
……أنا لك شهيد….

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى