أخبار محليةالأخبار

بالصور وزير الداخليه يفتتح اعمال تطوير مؤسسه الجماليه لرعايه الايتام

وجاء  ذلك فى إطار مبادرة وزارة الداخلية من خلال جمعية ” أمان للأعمال الخيرية ” بالتعاون مع بعض منظمات المجتمع
المدنى لرفع كفاءة وتطوير بعض دور رعاية الأيتام والمسنين وذوى الإحتياجات الخاصة .. حيث شهد السيد مجدى عبد الغفار
وزير الداخلية صباح اليوم الموافق 18 الجارى إفتتاح أعمال تطوير ورفع كفاءة دار “مؤسسة الجمالية لرعاية الأيتام ”
حيث تساهم الجمعية فى تفعيل الدور المجتمعى لوزارة الداخلية من خلال تبنى وتدعيم المساهمات الإنسانية والأنشطة
المجتمعية الخيرية .

وزير الداخليه يفتتح اعمال تطوير مؤسسه الجماليه لرعايه الايتام

 

وقد شملت أعمال التطوير رفع كفاءة مرافق الدار بالكامل والتى من المقرر أن تستوعب 100 طفل يتيم وتوفير بيئة كاملة
لمعيشة الأطفال … وتعتبر دار “مؤسسة الجمالية لرعاية الأيتام ” هى الدار الثانية التى شملتها المبادرة بعد دار ” أقدار
لرعاية ذوى الإحتياجات الخاصة”بعين شمس والتى أطلقتها الجمعية تحت رعاية السيد وزير الداخلية إيماناً بالمسئولية

الإنسانية والمجتمعية لوزارة الداخلية من خلال التركيز على الفئات الأكثر إحتياجاً إلى الدعم الإنسانى والإجتماعى .
. تستهدف المبادرة دور الرعاية التى تتطلب تأهيل ورفع كفاءة بمختلف محافظات الجمهورية ، للمساهمة فى تقديم الرعاية
للأطفال الأيتام وذوى الإحتياجات الخاصة بالأسلوب النموذجى بما يكفل حياة كريمة لهم ويساهم فى إعداهم نفسياً ومهارياً
لتخريج جيل فاعل فى مسيرة المجتمع نحو التقدم.

وزير الداخليه يفتتح اعمال تطوير مؤسسه الجماليه لرعايه الايتام


وفى إطار تطوير منظومة “منافذ أمان للمنتجات الغذائية” التى تهدف إلى توفير السلع الغذائية الأساسية للمواطنين بأسعار
مخفضة مقارنةً بمثيلاتها بالأسواق .. فقد قام السيد وزير الداخلية بإفتتاح “ماركت أمان “المطور للمنتجات الغذائية بمنطقة

الدراسة والمكون من طابقين بمساحة 450 متر .. وذلك فى إطار تنفيذ الخطة المعتمدة للتوسع والإنتشار فى منظومة ”
منافذ أمان ” لتشمل كافة المحافظات فى إطار الدور المجتمعى الذى تضطلع به أجهزة الوزارة لمحاربة الغلاء والإحتكار وضبط
الأسعار، والحفاظ على توافر كافة السلع والمواد التموينية وضبط حركة الأسواق، وتخفيف ورفع العبء والمعاناة عن كاهل
المواطنين .

زورونا عبر موقع التواصل الإجتماعي فيسبوك

 

أميرة عماره

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى