سياحة و أثار

وحدة إستقبال الأثار انجاز ينفرد به المتحف القومى للحضارة

وحدة إستقبال الأثار انجاز ينفرد به  المتحف القومى للحضارة

سناء فاروق
انجازات عديدة تنفرد بها المتحف القومى للحضارة المصرية بالفسطاطومن هذه الإنجازات “وحدة إستقبال الأثار”والتى تقع على مساحة ( 1500 ) متر مربع تقريبا وفيها يتم إستقبال القطع الأثرية داخل المتحف بداية من إعداد تقارير الحالة والفحص
حيث يتم تغليف القطع بإستخدام أحدث وسائل ومواد التغليف وإيداعها فى صناديق خشبية مؤمنة للنقل ثم نقلها على عربات النقل بسرعة سير ثابتة تجنبا للمخاطر حتى الوصول إلى رصيف الشحن فى متحف الحضارة المزود بونش ذات حمولة ( 20 ) طن للقطع الأثرية ذات الأحجام الكبيرة الضخمة ،
ومن رصيف الشحن يتم التحرك إلى داخل وحدة إستقبال الأثار والدخول من الباب ( المضاد للإقتحام ) وصولا إلى غرفة فض تغليف الأثار بإستخدام بعض الأدوات والمعدات طبقا لحجم صندوق النقل ،
ويتم فحص القطع الأثرية مرة أخرى بعد فضها وتوثيقها بشكل إحترافى وإعداد تقرير حالة لها تمهيدا لتعقيمها حيث تضم وحدة إستقبال الأثار مركز التعقيم الحشرى والبيولوجى بإستخدام ( الأنوكسيا ) وهو أحدث جهاز للتعقيم بالعالم بإستخدام النيتروجين
والذى يتم ضخه بنسب معينة داخل غرفة التعقيم حيث يتم تعقيم القطع لمدة ( 28 ) يوم للقضاء على كافة أطوار الحشرات وبعد التعقيم ولمدة ( 10 ) أشهر لاتصاب مرة أخرى بأى طور حشرى وبالتالى يتم حمايتها من التلف ، وتضم وحدة إستقبال الأثار
أيضا معمل الإسعافات الأولية حيث يتم إجراء أعمال التنظيف المبدئية والتقوية لكافة مواد القطع الأثرية ، فضلا عن معمل دراسة النباتات الأثرية ووحدة دراسة وتصنيف البقايا الآدمية .
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص أو أكثر‏‏

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى