مفالات واراء حرة

“وأصبر لحكم ربك “بقلم عادل شلبى

“وأصبر لحكم ربك “بقلم عادل شلبى

ما ان اسيقظت من نومى كالأخريين وفعلت ما جبلت عليه نفسى كل يوم كالعادة من القيام بالواجبات تجاه النفس والروح لتتمة سعادتها وعندما أستأنفت العمل بفتح الفيس حتى وجدت طلب صداقة رأئع الاسم والمعنى مريح للنفس والروح معا
وأصبر لحكم ربك نعم هذا هو الحق الذى ليس بعده حق وليس بعده نصر لكل من صبر على ما هو فيه وعليه ولما لا ونحن المأموريين وعلينا الطاعة كى نصل الى كل ما نحب ونرضا هذه الحياة بما فيها ومن فيها لا تساوى عند العبد الا لحظة سعادة يفوز بها برضا الله عليه وبعد مجادلات ومجادلات مع الاصدقاء والمعارف والأقارب
نعم الكل يريد الانتصار لما يراه حتى ولو كان باطلا لا يأتى الا بكل ما هو رزيل على الجميع فالصبر والاستماع جيدا الى الأخر حتى نصل الى مكنون نفسه والصبر على كل هذه الأباطيل لهو النصر المبين لكل ما نعتقد من فكر التاريخ يؤكد لنا هذا كما التجارب الحياتية التى عشناها ونعيشها
أكدت لنا كل هذا وما رأيناه من هزائم تلو الهزائم للقنوات التى تبث من تركيا ومن قطر وكذب ادعائهم على شعوبنا العربية التى اتحدت تحت أسس وأركان قوية متينة للدفاع عنها ضد هؤلاء جميعا وما لمسناه من نصر وانتصارات ملموسة لنا جميعا كعرب على أرض الواقع من مشاريع سياسية واقتصادية ودفاع مشترك بين جنبات كل دول الوطن
نعم واصبر لحكم ربك مع العمل الدئوب لنيل كل هذا النجاح من الانتصار العظيم فى كل الملفات السياسية والاقتصادية التى تهم الوطن دون الالتفات الى هؤلاء العملاء الذين يتبعون الغرب دون فكر فى هدم كل الوطن ولكنهم فى هزائم تلو الهزائم وهذا ناتج جهلهم وغبائهم المعهود لنا جميعا انهم فشلة
ولم ولن يصلوا لشىء الا الى نهايتهم المحتمة عليهم ناتج ما يقولون ويفعلون فى كل الوطن نعم اصبر لحكم ربك فيما يقولون وفيما يخططون من أجله مع العمل الدائم من اجل نهضة هذا الوطن الذى عانا كثيرا من الجهل والتخلف والغباء من هؤلاء الشرزمة الساقطة فى بحور أهوائهم من العمالة والخيانة التى فضحتهم جميعا
على أعين كل الشعب العربى فى كافة البلدان العربية واليوم هم يتساقطون وحتما سيتم الاستغناء عنهم وسيوساقون الينا فى قيودهم وسيحاسبون على كل ما بدر منهم نعم واصبر لحكم ربك نحن جميعا من الصابرين على البلاء لأننا خير أجناد الأرض الذين لا يفعلون شيئا الا فى مرضاة الله ورفعة هذا الوطن ونهضته وتقدمه
ومن الشرف لى أن اسند كل هذا النصر وكل هذه الانتصارات والنجاحات التى نراها من اقامة مشروعات عملاقة فى مصرنا وكل الوطن الى كافة مؤسساتنا الوطنية الحبيبة الى قلوبنا جميعا نحن المصريين والعرب وندعو الله على الدوام بالنصر والانتصارات الدائمة لشعبنا المصرى والعربى على كل الاعداء فى الداخل والخارج واصبر لحكم ربك نعم قد قبلناه من يوم مجيئنا الى هذا العالم فنحن خير أجناد الأرض ولكل العالم منارتنا وحضارتنا وتقدمنا بمشيئة الله . تحيا مصر يحيا الوطن بخير أجناد الأرض على الدوام

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى