ثقافاتعاجل

"هيا بنا نفهم الأدب الروسي" بثقافة أحمد بهاء الدين

“هيا بنا نفهم الأدب الروسي” بثقافة أحمد بهاء الدين
حسناء شحاتة
أقامت الهيئة العامة لقصور الثقافة احتفالية ثقافية بقصر ثقافة أحمد بهاء الدين للطفل المتخصص بالتعاون مع مدرسة “دار حراء الثانوية بنين” بأسيوط من خلال قافلة ثقافية وفنية شاملة تحت شعار “هيا نتعرف علي الثقافة والادب الروسي”، ففي البداية تحدث الأديب سيد عبد الرازق مع الطلاب عن الأدب الروسي وعن طبيعة وتاريخ الأدب الروسي وأنه يحتوي على عدد من الروائع التي تعتبر من أعظم الأعمال الأدبية العالمية، خاصة في مجالي الرواية والشعر، ويعكس هذا الأدب تأثرًا كبيرًا بالتطورات التاريخية التي طرأت على روسيا كاعتناق المسيحية والغزو التتاري، وظهرت أعظم الأعمال الشعرية والنثرية والمسرحية الروسية في القرن التاسع عشر الميلادي، وأهم أعمال تلك الفترة المبكرة القصيدة الملحمية النثرية أنشودة حملة إيغور، التي كتبها مؤلف مجهول في أواخر القرن الثاني عشر الميلادي، وقام بعرض بعض النماذج من الادباء الروس مثل جاڤريلا رومانوفيش ديرزهاڤين، اعقب ذلك عقد ندوة شعرية تحدث فيها الدكتور سيد عبد الرازق عن المدح النبوي واشهر شعرائه “حسان بن ثابت” وشرح موقف النقاد من المدح النبوي، كما اقيمت ندوة قصصية عن الحبكة الدرامية ودورها في القصة واشكال الحبكة في القصة.
أقيمت أيضا ورشة أشغال فنية لعمل اباجورة من ورق الاشعة والوان الاكرليك وعصيان الاستيك، بالإضافة إلى ورشة لتعليم الخط العربي وتضمنت أنواع الخطوط وكيفية عمل الحبر، وتكوين اللون الذهبي واللون الفضي، وقامت بعمل لوحة فنية للتهنئة بقرب حلول المولد النبوي الشريف بمشاركة الطلاب وقامت بشرح ادوات الخط ووظيفة الخطاط والتطبيق العملي بعمل لوحة بالكي علي الخشب بخط الثلث، بجانب اقامة مسابقة ثقافية بين الطلاب لتشجيعهم علي القراءة والاطلاع المستمر، وفقرة لعرض المواهب للطلاب، أعقب ذلك ندوة تنمية بشرية عن “قوة التفكير الايجابي” وتم شرح كيفية التفكير بطريقة ايجابية في حل جميع المشكلات مع التطبيق العملي مع الطلاب، كذلك نفذت ورشة فنون تشكيلية بعنوان “نصر اكتوبر 1973 عنوان لقوة مصر الذكية” التي جمعت بين القوة العسكرية والقوة الثقافية الناعمة من أجل الحفاظ علي كيان الدولة المصرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى