مفالات واراء حرة

( همس من الحياة ) .. بقلم : حجاج عبدالصمد

( همس من الحياة ) ..
بقلم : حجاج عبدالصمد
مسلسلات.. كتاباً مقررا !
تمر الأيام ويقترب منا الشهر الكريم ليحمل لنا كل الخير والبركات ..ويتم الاستعداد بزخم للمسلسلات الهابطة التي تملء شاشات التليفزيون التي أغلبها تدني في المضمون والمعنى .. والتي تفسد النفوس .. مما يجعلنا نتمنى أن تتحول المسلسلات إلى ما بعد شهر شوال .. ويترك أهل الفن لنا رمضان نتعبد فيه ونقترب أكثر إلى الله , فهم لن يخسروا شيئاً , وسيكون الإقبال عليها بعد العيد كبيراً .. ولقد خلق الإنسان ضعيفاً .. ويجب ألا يعرض عليه المسلسلات والأفلام ثم نقول له : إذا لم ترد مشاهدتها أغلق التليفزيون .
ولما لا يقتصر الشهر الكريم في توثيق تلفزيونياً رحلة الرسول من مكة إلى المدينة المنورة في صورة مسلسلات ولقاءات دينية ومسابقات دينية ويترك خلال الشهر الكريم مسلسلات الهم والغم والخروج عن المألوف .. والدعوة إلى الانحراف والرزيلة .. حتى لا يصبح كتاباً مقررا علينا رضينا أم لم نرض .
أتبرع ولو بجنيه :
هذه الجملة تكررت كثيراً عبر وسائل الإعلام والفضائيات إلا أنها حملت تناقضات كثيرة بما سبقها أو لحقها من إعلانات حملت استفزازات لا حصر لها من خلال أجور خرافية كانت من نصيب بعض المشاهير الذين تنافسوا خلال شهر رمضان السابق للترويج عن منتجات وسلع بعضها متاح وأخرى ربما ليست في متناول حتى الطبقات المتوسطة .. لينتهي الشهر المعظم وتنتهي معه حالة الغضب التي رافقت الجمهور المشاهد والمادة المعلنة التي حملت تجاوزات حلقت بعيداً عن المضمون والهدف الأساسي الذي أنشئت من أجله سواء كان تبرعاً محمودا أو دعوة للشراء .
إعلانات المشاهير :
فمن تابع الفضائيات خلال الشهر الكريم .. سيجد أن إعلانات المشاهير تصدرت المجتمع الإعلاني .. وأن إعلان المطرب عمرو دياب جاء في المرتبة الأولى والتي استعانت به احدى شركات المحمول للترويج لخطوطها , مقابل مليون و300ألف دولار أي ما يعادل 22مليون مصري .. وهو يمثل أعلى أجر تقاضاه فنان في موسم رمضان للعام2019 ..ليظهر الهضبة الذي عرف عنه أنه نادر الظهور الإعلامي مقابل ملايين .. ربما كانت هذه المبالغ تكفي لتوصيل مرافق وإصلاح قرية كاملة تستوعب مئات الأسر . ويأتي في المرتبة الثانية من موجة استفزازات الأجور المبالغ فيها بمجتمع فقيراً .. جاء ظهور الفنان الأمريكي فان دام الذي شارك نظيره المصري ” محمد رمضان ” إعلان اللهو الخفي في منافسة صريحة .
مادة خصبة للصخرية :
ولكن إعلان فان دام ورمضان جاء غير منطقي لنسبة كبيرة من الجمهور الذي تابع على ما يقرب من ربع قرن أعمال الأمريكي فان دام .. الذي عرف عنه أنه بطل الأكشن .. وظهوره بالإعلان وهو يولي الفرار من محمد رمضان .. الذي لقنة علقة سخنة وجعله يختتم إعلانه بالهرولة والجري من محل القتال بعكس ما عرف عنه من خلال تاريخه .. وهو ما جعله مادة خصبة للسخرية .
يعتبر إعلان رمضان من أبرز الإعلانات التي أثارت غضب الجماهير .. خاصة بعد قيام رواد التواصل الاجتماعي بتسريب معلومة تؤكد أن إجمالي ما تحصل عليه الفنانين معاً هو 19 مليون جنيه , 12 مليون لفندام و7 لمحمد رمضان مقابل دقائق معدودات لشركات لا تحتاج لإعلانات بالأساس .. لتنفق كل هذه الملايين في مقابل خدمة ليست على ما يرام .
●هناك من يتفننون في نشر القبح والضجيج والتدني من حولنا ومصرون كل الإصرار على حصد الكراهية في الصدور واللعنات من الأفواه .
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، ‏‏لقطة قريبة‏‏‏

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى