مفالات واراء حرة

هل ينتهي الشغف بعد مرور الوقت؟

هل ينتهي الشغف بعد مرور الوقت؟

بقلم/نجوى حمدى
المُحب الصادق لا يمل، لا ينتهي شغفه بمن يحبه، من يحبك سيبقى ينتظر لقائه بك وكأنه اللقاء الأول، سينبهر بإنجازاتك الصغيرة
وكأنك صعدت للقمر، سيبقى ليسمع قصصك العادية المكررة بإنصات شديد كما لو أنك تخبره بها للمرة الأولى، سيحفظ تفاصيلك ويكتشف تفاصيل أخرى في شخصيتك ربما لا تلاحظها أنت من الأساس، سيغار عليك دائمًا مهما كنت عاديًا أو في أسوأ حالاتك، لن يمل من أهتمامك بالتفاصيل ولن تزعجه نوبات أرقك وتعبك
بل سيبقى دائمًا يفكر كيف يحتويك وينقذك من ألمك وتعبك، كل هذه الأشياء تحدث رغمًا عنه وعنك، كل هذه الأشياء تحدث بدافع الحب..
والحب وحده من يجدد بداخلنا الشغف تجاه من نحب، الحب يجدد مشاعرنا يخلق من الأشياء العادية تفاصيل أكثر جمالاً، يحول كل العادات اليومية لمغامرات مدهشة…
العلاقات التي تنتهي بإنتهاء الشغف لم تكن إلا إعجاب مراهق انقضى وقته ومضى..
العلاقات الحقيقية تولد بداخلنا إحساس الشغف دائمًا حتى إنك في كل مرة تشعر وكأنك وقعت في الحب من جديد…
الحب ا لحقيقي يصمدحتى الرمق الاخير..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى