الطب والصحة

هل تعاني من ألم الصُداع؟ إكتشف السبب الحقيقي وراء ألم الرأس والصداع وطريقة تجنبه

أن الصداع في الغالب عرض لمرض خطير، ومع ذلك تعتبر آلام الرأس واحدة من الشكاوى الطبية الأكثر إنتشارًا إلى أن وصلت إلى خمسة عشر في المائة من الأشخاص الذين يلجأون إلى تلقي العلاج الطبي بسبب الصداع، وأريد أن أطرح عليك الآن سؤالاً هل تعاني من ألم الصُداع؟ لا عليك تابع معي الأسطر القليلة القادمة لكي تتجنب ألم الصداع وطريقة تجنبه.

هل تعاني من ألم الصُداع؟

لقد أصدرت العديد من الدراسات المتنوعة حول أسباب الصُداع أن أكثر من نصف الأشخاص هؤلاء الذين يعانون من آلام الرأس مرة واحدة على الأقل في السنة دون أن يؤدي إلى التوجه إلى الدكتور المعالج، ولهذا السبب يصعُب الإجابة على السؤال المنتشر لآلام الرأس؟!

ماذا عن الصُداع التوتري؟

أن الصُداع التوتري، تُشير الدراسات التي تجرى بشكل عام على المُاب أن الصداع التوتري هو على الأرجح أكثر أنواع الصداع إنتشارًا، ولكن في الغالب ما يدور الحديث عن النوبات التي تأتي بشكل مؤقت وتختفي.

هل تعاني من ألم الصُداع؟
مُصاب بصداع مؤلم

ما الذي تعرفه عن الصداع النصَّفي؟

أن الصداع النصفي في المقابل يكون له تشخيص خاص ولكنه أكثر انتشارًا بين المرضى الذين يتوجهون إلى طبيب العائلة بسبب الصُداع، أن الصُداع العنقودي فهو نوع نادر جدًا من آلام الرأس والذي يظهر في الغالب بشكل صعّب للغاية حتى أن يقترب إلى نسبة مائة في المائة من المرضى الذين يتوجهون لـ استشارة طبيبهم الخاص إثر نتيجته المؤلمة.

هذا وبالإضافة إلى المعاناة التي يشعر بها الشخص المريض وعائلته، فإن تكلف آلام الرأس ثمن باهظ جدًا وكبير، في الولايات المتحدة الأمريكية وحدها والذي يتسبب بخسارة أكثر من مائة وخمسون مليون يومًا عمل وحوالي ثلاثمائة وخمسون ألف يوم تعليم في كل عام.

أن أكثر من تسعون في المائة من المرضى المُصابين والذين دائمًا يشكون من الصداع يعانون من إحدى الأمراض الآتية:

لا يكون أبدًا صُداع الرأس في هذا الشكل مصطحبًا بأعراض إضافية مثل الغثيان، والتقيؤ، والحساسية أصواتهم، ولكن قد تظهر تلك حساسية العضلات في الرقبة أو الكتفين او الرأس، في الغالب ما يكون ذلك الألم ذا طابع واحد وعلى شاكلة واحدة بالفعل كما أن يكون ضغط ثُنائي الجانب متمثلاً وغير مرتبط بالمرة ببذل أي مجهود جُسماني.

بالإضافة إلى أنه يرتبط ظهور الصُداع في الغالب بالإجهاد أو الكرب أو التوتر، ويستمر هذا النوع من الصُداع عادة العديد من الساعات، ولكنه من الممكن أن يمتد إلى ثلاثة أيام في بعض الأوقات، وتشمل أعراضه التقيؤ، والغثيان، والأعراض التي سبق و ذكرناها لك عزيزي القارئ بالإضافة إلى ظهور الأمواج في مجال الرؤية البصّرية… هل تعاني من ألم الصُداع؟

أن الصُداع يحدث على شكل موجات او عناقيد طويلة، وتستمر لمدة أسابيع ومن الممكن أن يصل إلى عدة أشهر،  وبدون أي أسباب أو أعراض، ويظهر الصداع بشكل فُجائيَّ يُسبب ألم شديد وفي الغالب ما يكون موحد في شدة كبيرة جدًا، ويستمر فترة تتراوح ما بين ربع ساعة إلى ثلاثة ساعات.

يكون الألم في جانب واحد فقط، ويبدأ في الغالب من أي مكان مختلف، وينتشر بسرعة في ذلك الجانب نفسه بالكامل ومن الممكن أن يسبب ذلك الصداع احمرار في العين، ودموع، وشحوب وتعرّق واحتقان في الأنف في الجهة  التي تصيب الشخص… هل تعاني من ألم الصُداع؟

لذا يجب عليك عزيزي المُصاب بالصداع أن تتجنب الإكثار من تناول المُسكنات التي يمكن الحصول عليها بدون أي  وصفات طبية، بالإضافة إلى الخطر الجسيم الذي قد تُسببه لك تلك الأدوية، فإن تناولها بشكل كبير قد يتسبب في  ظهور آلام للرأس أيضًا.

هل تعاني من ألم الصُداع؟
رجل مصاب بصُداع شديد

ربما تفيدك زيارة:

الطب والصحة 

زورونا عبر موقع التواصل الإجتماعي فيسبوك  

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى