الشعر

نَومًا هَنِيئًا ..بقلم الشاعرة..ميَّادة مهنَّا سليمان

أنشودة الطِّفل (نومًا هنيئًا) 

نَومًا هَنِيئًا

جاء الصَّيفُ يا أولادْ

هتَفَ وليدٌ، قالتْ وِدادْ:

– سهرٌ.. لَعِبٌ بالآيباد

ردَّتْ ماما في اعتِراضْ:

– النَّومُ الباكرُ يا أبناءْ

فيهِ نشاطٌ فيهِ نماءْ

قالَ وليدٌ في امتِعاضْ:

– ماما، لكنْ: لا دوامْ

فلنسهَرْ معكُمْ ثمَّ ننامْ

ردَّ بابا باعتزازْ: 

– مَنْ سمِعَ الكلمةْ هنِئَ وفازْ

هيَّا ودادْ..هيَّا وليدْ

للنَّومِ الآنَ..لنْ أُعيدْ! 

فغدًا نزهةْ في البُستانٌ

نلهو وَنشوي مِثلَ زَمانْ

أطاعَ وليدْ.. وكذا ودادْ

-هاتوا قُبلةْ يا أولادْ!

قالتْ ماما، وهيَ تُعانقْ:

– نومًا هنيئًا أرجو الخالقْ

ميَّادة مهنَّا سليمان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى