أقاليم ومحافظات

” نيل إعلام زفتي ” يلقي الضوء على آليات الوقاية من فيروس كورونا

” نيل إعلام زفتي ” يلقي الضوء على آليات الوقاية من فيروس كورونا

متابعة – علاء حمدي

عقد مركز النيل للإعلام بزفتى ندوة إعلامية ” الوقاية من فيروس كورونا ” بقاعة مركز النيل بزفتى استهدفت : رفع الوعى الصحى لدى المواطنين بخطورة فيروس كورونا.

تحدث فى اللقاء الدكتور حمدى أحمد موافى أخصائى الحميات والكبد والجهاز الهضمى بمستشفى حميات زفتى متحدثا عن صعوبات فيروس كورونا قائلا أن من صعوبات الفيروس صعوبة تشخيصه وأن بعض أعراضه تتشابه مع أعراض الأنفلونزا ( من رشح وزكام وكحة )

وأضاف أن من صعوبات الفيروس أيضا المضاعفات التى تحدث نتيجة الإصابة وأنه يمكن أن يصيب كل أجهزة الجسم ويسبب مشكلات بالقلب والمخ .

ومن أشهر المضاعفات التى يسببها الفيروس جلطات الدم فى الرئة ، ومن الصعوبات أيضا تطور المرض بشكل مفاجئ وبدون أى توقعات .

وأكد الدكتور حمدى موافى على ضرورة متابعة العزل المنزلى بدقة نتيجة لسرعة تطور الفيروس ومضاعفاته.

وصرح أيضا الدكتور موافى بأن تشخيص فيروس كورونا غير مؤكد بالأشعة المقطعية أو بتحليل الدم إلا المسحة حيث أن وسائل التشخيص المذكورة لا تعطى نتيجة مائة بالمائة.

وتحدث أيضا عن أعراض الفيروس وعن طرق الوقاية وهى ( ارتداء الماسك وأكد على ضرورة شراء نوع جيد منه – غسل الايدى بالماء والصابون أو استخدام الكحول – والتباعد الاجتماعى فى الأماكن المزدحمة ).

وفى نهاية اللقاء تم فتح باب المناقشة من قبل الجمهور وأسئلتهم عن فبما بعد التعافى وماهى مضاعفات الفيروس بعد التعافى وكانت الإجابة من دكتور حمدى على أن هناك دراسات تؤكد على حدوث بعض المضاعفات بعد التعافى كاستمرار تكسير الجسم وتغيير حاستى الشم والتذوق وحدوث كثير من الجلطات الرئوية .

أدار اللقاء هبه يمانى وعبدالله الحصرى تحت إشراف الأستاذ محمد عبده مدير المركز والأستاذة عزة سرور مدير عام إعلام وسط الدلتا والأستاذ سمير مهنا وكيل الوزارة ورئيس الإدارة المركزية لإعلام شرق ووسط الدلتا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى