الشعرعاجل

"نور يسطع في نفسي بقلم : د. باسم موسى

نور يسطع في نفسي
بقلم : د. باسم موسى
عندما سطع نور الشمس في نفسي ، كان خاطري بالفعل منشغلا بأمر الظلام. وكانت تحلق في سماوات عقلي تساؤلات لامنطقية ولكنها كانت بطبيعة حالي وقتها منطقية.
زفزت أعماقي عبر في، تنفث لهبا لعله يخفف بعض ما بها من جحيم
لقد رفرفت أجنحة التساؤلات، عن أيهما أصح، النور أم الظلام، النهار أم الليل؟ أسئلة متناقضة إجاباتها، عجيبة تفسيراتها، وكلها محتمل صحتها وكلها بين خطؤها.
عندما سطع نور الشمس في عقلي متحالفا مع النهار، جاش في نفسي شلال عريم من حزن ينشب في وجداني أنيابه الروق، ومعه مخالب الندم تنهش في عمق روحي.
وبكى قلبي بلا دموع. و مازال يبكي بلا دموع. ويا ليته يظل يبكي بلا دموع.
بكاء القلب بلا دموع، درع يقي القلب من خطوات في دروب الندم. حصن يقي من براثن ثمار طلعها الألم. قلعة تحتمي بداخلها النفس من لوم القلم.
لبيك شمسي فقد أتيت مهرولا، أغترف من نورك لأملأ أعماقي فلربما غسلتِ كياني بسلسبيل الضياء

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى