أخبار العالم

نهج إستراتيجية ماكرون ضد الإسلام خلَّفَت أزمة قد تُطيح به .

نهج إستراتيجية ماكرون ضد الإسلام خلَّفَت أزمة قد تُطيح به .

كتب : دكتور عصام علوان

قال “نبيل أبوالياسين ” رئيس منظمة الحق الدولية لحقوق الإنسان ،في بيان صحفي صادر عنهُ اليوم “السبت “للصحف والمواقع الإخبارية ، إن نهج إستراتيجية الرئيس الفرنسي «إيمانويل ماكرون» في هجومه الغير مبرر ضد الإسلام ، والمسلمين وخاصةً في فرنسا خلَّفَ أزمه حقيقيه قد تُطيح به قريباً .

وأضاف” أبوالياسين ” أن المسئول الذي يحمل بغض دفين لأشخاص أو مجموعه يفقد صوابه في السيطره على هذا البغض فيخرج بقرارات غير مدروسه وموجهه لمن خصيصاًلمن يبغضهم ،وليس لها علاقة لا بالسياسه ولا بمصالح قد تخدم الوطن بل يُعرض الوطن للخطر وتتأكل شعبيتةُ مما يجعلهُ عبئاً على وطنه ، وعلى المؤسسه أو الدولة التي يُديرها ويكون في حالة عدم إتزان مستمر .

وأشار “أبوالياسين ” إلى المظاهرات التي إندلعت في باريس منذُ قليل بسبب الإستراتيجية الغير واضحة الملامح التي ينهجها الرئيس الفرنسي «إيمانويل ماكرون» ضد الإسلام خاصة والحريات عامه.

وأكد ” أبوالياسين ” في بيانهُ الصحفي أن من يزرع أشواك الحقد والضغينة في طريق الإسلام والمسلمين ينقلب على عاقبيه ، والرئيس الفرنسي «إيمانويل ماكرون»يبحث دائماً عما يصطاده ليزرع الحقد والكراهية بين الشعب الفرنسي تحت ستار ” محاربة الإرهاب الإسلامي “وهذه محاولة خطره بقرارات غير متزنه قد تُعزز الإنقسام في الداخل الفرنسي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى