مفالات واراء حرة

“نظرة للخانكة” بقلم – د٠إبراهيم خليل إبراهيم

نظرة للخانكة

بقلم – د٠إبراهيم خليل إبراهيم

تعد مدينة الخانكة إحدى مراكز ومدن محافظة القليوبية وموقعها ذات استراتيجية حيوية ولكن لم تستغل بعد بالصورة المثلى فمنها يمكن الوصول إلى مدينة السلام والطريق السريع الموصل للشرقية
وكذلك الوصول لطريق ترعة الإسماعيلية عن طريق سرياقوس وأبو زعبل ثم مسطرد أو إلى بلبيس وفي القدم انتبه العلماء وأولي الأمر إلى الخانكة
وكانت تسمى خانقاه أي بيت الصوفية وأقاموا بها مستشفى للأمراض النفسية كما يوجد بها العديد من المساجد الأثرية العريقة وفي الأونة الأخيرة أقيمت بها مدينة الدواء العالمية وبعض المساكن التي تقيمها الدولة ضمن مشروعاتها العظيمة
نطالب بنظرة شاملة ومستقبلية للخانكة
حيث تحتاج إلى مد مترو الأنفاق من المرج الجديدة بدلا من قطار شبين القناطر وإلى مستشفيات متنوعة ومساكن أخرى للشباب حيث الأراضي الشاسعة مع تطوير البريد وشبكة المواصلات والاتصالات والخدمات الحديثة ٠
عندما نفعل ذلك ستكون الخانكة محورا لتخفيف العبء على الدائري وأشياء أخرى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى