بورصات وشركاتعاجل

نصائح تساعدك على الاستمتاع بالإجازة

نصائح تساعدك على الاستمتاع بالإجازة

متابعة : حسن محفوظ
 
الإجازة هي الشيء الوحيد الذي يروح عن النفس من ضغوطات الحياة، فالعمل من الأُمور الأساسية في حياتنا، وهو الروتين الأكبر في الحياة، لذلك نحتاج دوما لإجازة لتفصلنا عن تلك الضغوطات.
والأهم من الإجازة هو الاستمتاع بها، بمعنى أننا عندما نقرر في السفر لقضاء إجازة نفكر في كيفية الاستمتاع بها، فمثلا نفكر في المكان المناسب وبرنامج الرحلة ومدتها وأسعار تذاكر الطيران الخاصة بها ومعرفة التنقلات الداخلية الموجودة بها والاستفسار عن الطعام المقدم خلال الرحلة.
 
ونعرض هنا بعض النصائح التي تساعدك على الاستمتاع بالإجازةبقدر الإمكان:
 
أولا: حدد أنشطتك
اختر الأنشطة التي لا يمكنك فعلها أبداً خلال العمل أو عطل نهاية الأسبوع والتي تحتاج لوقت الفراغ.
فبعض هواياتنا ونشاطاتنا الترفيهية تحتاج إلى أوقات أطول من المتاح بعد أيامالعمل الشاقة،فهذا النوع من النشاطات يحتاج للإجازات الطويلة، لذلك عليك ترتب أولوياتك على هذا الأساس، فمثلاً قد تكون هذه الإجازة مناسبة للذهاب للتخيم أو السفر إلى مكان ما.
 
ثانيا: اختار الوقت المناسب
اختيار وقت مناسب للإجازة يُعدّ أهم ما يمكن أن يساعدك في قضاء إجازة ممتعة، تحس فيها بقيمة كلّ دقيقة، فلا تطلب إجازة وأنت تعلم أنّ هناك بعض الأُمور المعلّقة في العمل، مثل مشروع يشغل تفكيرك، أو تغيير في الكوادر، أو موعد للتقيم السنوي، أو غير ذلك.
فلا بد من اختيار وقت خالي من ضغوطات العمل حتى لا تصبح في حالة تفكير دائمة في العمل تنغص عليك إجازتك.
 
 
ثالثا: عدم التقيد ببرنامج يزعجك
اختر دوما برنامج يناسبك، فلا تخطط لكلّ دقيقة من الإجازة فهي وقت مفتوح، نحتاج أن نعيشه بحرّية، ولكنّنا كثيراً ما نتعامل معه بنفس نهج العمل، فنضع وقت محدَّد لإنهاء حتى الأعمال الترفيهية، مثل الخروج للمشي في الطبيعة أو زيارة الأهل وغيرها، ممّا يجعلنا نعيش بنفس نمطية العمل التي تحدّد موعداً لكلّ مهمّة تقوم بها.
 
 
رابعا: خصص ميزانية محددة
حاول أن تخصص ميزانية محددة للإجازة للقيام بنشاطات ترفيهية سواء كانت بمفردك أو مع أفراد عائلتك، فأيّام الإجازة تحتاج لميزانية أعلى من أيّام العمل، لذلك كن مستعداً بتوفير بعض المال لإنفاقه خلالها من أجل أن تستمتع بكل دقيقة فيها.
 
 
خامسا: لا تقابل زملاء العمل
حاول عدم لقاء زملاء العمل في الإجازة حين تخطّط لمشروع ترفيهي، مثل الذهاب لتناول العشاء أو حضور فلم سينما.
فلا تحاول أن تتشارك به مع زملاء العمل، فهذا سيجعلك تعود إلى جوّ العمل بطريقة أو بأُخرى، وسيتقاطع التفكير في العمل مع أي نشاط تقوم به، وخصوصاً أنّ أكثر ما يربطك بهؤلاء الأشخاص من مواضيع مشتركة هو العمل.
 
 
سادسا: لا تتحدث عن العمل
حاول عدم التحدّث عن العمل حتى ولو كنت ممّن يحيون عملهم ويفخرون به، لذلك يتحدّثون عنه بشكل دائم.
فعليك التوقف عن ذلك خلال الإجازة، حتى يصبح ذهنك صافيا، وأقدر على رؤية جوانب أُخرى من الحياة غير مرتبطة بالعمل.
 
 
سابعا: حدد وقت صغير لمتابعة العمل
قم بتحديد وقت لمتابعة أُمور العمل حين يكون من ضرورات عملك متابعة بعض التقارير أو الردّ على بعض الرسائل الإلكترونية حتى في الإجازة.
فعليك تخصيص ساعة محدَّدة لذلك، ويفضّل أن تكون أمّا في نهاية اليوم أو بدايته، أنّ اختيار ساعة محدَّدة سيجعلك لا تفكّر في العمل في باقي أوقات النهار، التي ستمتلكها بمجرّد حصر وقت العمل في ساعة محدَّدة.
 
ثامنا: شارك أصدقاءك المفضلين
قم بتنسيق وقت إجازتك مع الأخرين إذا كان في حياتك بعض الأصدقاء الذين تشعر معهم بالسعادة، اللذين تفرح حين تشاركهم في أي مشروع ترفيهي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى