ثقافاتثقافة وفنونعاجل

نزار العشق … بقلم – فارس تغيان

 

نزار العشق … بقلم – فارس تغيان

في الذكرى العشرون من رحيل شاعر العربية ، وصانع البسمة على وجه القصيدة ، وعازف الألحان فوق أنات القريض …
إلى المبدع الذي تغنت بأشعاره الطيور ، ولانت لحرفه الصخور ، وحنت له القصيدة فنثر أريجها في جميع أنحاء العالم كالعطور
أقول له : سلام عليك أيها العاشق ، سلام على الشعر بعدك …
سلام على كل حرف أهديته لنا وللوطن وللأرض وللنبات وللطير وللحياة … ولبلقيس الراوي أهدي لك هذه الأبيات المتواضعة ، وستبقى نبض القصيدة وعطرها مهما رحلت فلن ترحل ذكراك ، وستظل في كل حرف ينشد في دنيا الشعر ….
هذا نزار وهذا الشعر يعشقه
والحرف يهفو إلى لقياه والكلم
نبع القصيدة والأوزان تعرفه
أنت الأمير وحرفي فيك يبتسم
يا ناظم الشعر إن الشعر موهبة
عذب القريض على القرطاس يرتسم
نزار خط حروف المجد ساطعة
أحيا حروفا فهامت حوله الهمم
قد ألبس الحرف أثوابا مزخرفة
فجاءه الشعر لا خوف ولا ندم
هو الأمير كبدر في الدجى سطعت
أنواره فزهت .. والكون منعدم
من لم يغن بحرف أنت قائله
حاز الجهالة فاشتاقت له الرمم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى