أقاليم ومحافظات

ندوة توعوية “كوفيد دلتا بلس الأعراض وطرق الوقاية” بإعلام السويس 


ندوة توعوية “كوفيد دلتا بلس الأعراض وطرق الوقاية” بإعلام السويس

 

كتب / أشرف الجمال

حالة من الاهتمام والشغف أنتابت الشارع والمجتمع المصرى والدولى لمتابعة ما هو جديد من متغير دلتا بلس أحد سلالات فيروس كورونا المتحورة فمن المهم معرفة كل شى عن متغير دلتا بلس والإلتزام بكافة الإجراءات الاحترازية لمقاومة العدوى

كما هو الحال عليه منذ تفشى جائحة كورونا حول العالم ولأهمية التحور لفيروس كورونا نظم مركز النيل للإعلام بالسويس اليوم الثلاثاء الموافق 7 سبتمبر 2021 ندوة حول كوفيد دلتا بلس “الأعراض طرق الوقاية” حاضر فيها دكتورة أسماء محمد جابر مدير إدارة الوبائيات والترصد بمديرية الشئون الصحية بالسويس

بحضور ا.لبنى محمد انور مدير إدارة عتاقة للخدمة العامة بالسويس وادارة الرائدات الريفيات بالشئون الإجتماعية والشئون الصحية والشركات الصناعية بالسويس

—وتحدثت جابر حول ما هو متغير دلتا بلس وأنه عبارة عن طفرة أخرى من متغير دلتا المتحور من فيروس كورونا وكان بداية انتشاره فى الهند ووفقا ط لبحوث العلماء فإن هذا المتغير هو الأكثر انتشارا وربما يكون الأكثر خطورة أيضا من المتغيرات السائدة حاليا

وأشارت إلى ان أعراض دلتا بلس هى إرتفاع فى درجة الحرارة وسعال جاف مستمر وحمى مصحوبة بقشعريرة وصعوبة فى التنفس وألم حاد فى منطقة البطن وطفح جلدى وتغير فى لون أصابع القدم وفقدان حاسة الشم والتذوق

— واكدت جابر أن دلتا بلس من أكثر السلالات سريعة الانتشار وأكثر شراسة من السلالات المتحولة ونوهت إلى أن العديد من الدراسات الأولية تشير إلى أن هذه اللقاحات لا تزال فعالة فى الوقاية من العدوى الخطيرة المرتبطة بكورونا والمتغيرات أيضا مثل دلتا بلس

وأشارت إلى إنه للوقاية من هذا الفيروس بأن يرتدى الجميع قناعا فى مناطق انتقال العدوى بغض النظر عما إذا كانوا قد تم تطعيمهم ام لا ويجب توخى المزيد من الحذر بشكل خاص إذا لم يتم تطعيمك بشكل كامل

— ونوهت جابر الى ان حالة التراخى الحالية لدى الكثير من المواطنين فى مصر والتى تتمثل فى تخلى البعض عن الإلتزام بالإجراءات الاحترازية والضوابط الوقائية التى يتم إعلانها من قبل الصحة وأجهزة الدولة لتجنب الفيروس منها المحافظه على ارتداء الكمامة والالتزام بقواعد التباعد الاجتماعى

محذرة من أن الاعتقاد الشائع لدى البعض بأن تلقى اللقاح يمنع الإصابة بالفيروس وهو اعتقاد خاطى فهناك أشخاص تلقوا اللقاح وتم إصابتهم بالفيروس وذلك لأن اللقاح يقلل من اعرض الإصابة بالفيروس ولكن لا يحمى من الاصابة به

— وفى نهاية الندوة أوصت دكتورة أسماء محمد جابر على أن الفيروس لم ينتهى من مصر بل على العكس فإن تحورات كورونا أصبحت أشد خطورة من الفيروس نفسة وأشارت إلى أنه لا يوجد احد بمأمن من الإصابة بالفيروس حتى أصحاب المناعة القوية الشباب والأطفال

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى