عاجل

ندوة بعنوان "الأمية والتنمية فى مصر" بمركز النيل للإعلام بالسويس 

ندوة بعنوان “الأمية والتنمية فى مصر” بمركز النيل للإعلام بالسويس 
كتب / أشرف الجمال 
نظمت اليوم الخميس الموافق 4 ابريل 2019 الهيئة العامة لمحو الأمية وتعليم الكبار فرع السويس بمركز النيل للاعلام بالسويس،الهيئة العامة للاستعلامات ندوة حول الامية والتنمية فى مصر حاضر فيها الاستاذ الدكتور عاشور احمد عمرى رئيس الجهاز التنفيذى للهيئة العامة للتعليم الكبار ومحو الأمية بحضور الأستاذة عزيزة اسماعيل مدير عام فرع الهيئة العامة لتعليم الكبار بالسويس والأستاذة عالية فريد رئيس حى الحنايين والأستاذة ماجدة عشماوى مدير مركز النيل والأستاذة امال فرج مدير عام الخدمة العامة والأستاذة هبة صالح مدير عام إدارة الطلائع بالشباب والرياضة والعاملين بالهيئة العامة لمحو الأمية فرع السويس والرائدات الريفيات ومكلفات الخدمة العامة ومجندين.
— وفى كلمته الأفتتاحية صرح عمرى بأن محو أمية المواطن حق له فى الدولة وليس منحة او خدمة وذلك بنص القانون رقم 8لسنه 1991 والذى أكد أن محو الأمية وتعليم الكبار واجب وطنى ومسئولية قومية وأن دول العالم المتقدمة تهتم الان ونحن فى العقد الثانى من القرن الواحد والعشرين لمواجهة الأمية الإلكترونية أما نحن فى مصر فإننا نعانى بسبب الأمية التى تعنى عدم القدرة على القراءة والكتابة وأنه من الضرورى ونحن فى مرحلة تعمل فيها الدولة بكل أجهزتها ومؤسساتها على رفع معدلات التنمية وبناء مصر القوية أن تكون قضية الأمية اصدارة المشهد حتى يشارك ملايين الأميين فى عملية البناء والتنمية .
— وأشار عمرى عن حقيقة الأمية فى مصر واجمالى عدد الاميين طبقا لآخر الإحصائيات الرسمية وعرض سيادته اسباب تزايد عدد الاميين فى مصر العامل الأول الفقر والعامل الثانى التعليم ونوة عن المبادرات والحملات التى تعمل بالتعاون مع الهيئة برتوكول تعاون مع وزارة الشباب والرياضة من خلال مبادرة المصريون يتعلمون ووزارة التضامن من خلال برنامج تكافل وكرامة.
— واكد عمرى أنه لكى نقضى على الأمية لابد من مساندة كل جهات ومؤسسات الدولة وعلينا أن تبدأ بدعوة لصدور تشريع مؤسسة بلا أمية يلزم كل وزارات ومؤسسات وشركات الدولة بمحو أمية العاملين بها و،سياتى ذلك التشريع بعد تفعيلة بنتائج كبيرة.
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٩‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يجلسون‏‏‏

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى