ثقافاتعاجل

ندوة بعنوان أنت أقوى من المخدرات والتدخين بشبرا الجيزة

 

ندوة بعنوان أنت أقوى من المخدرات والتدخين بشبرا الجيزة

كتبت سمية امين

أقامت اليوم ندوة عن التعرف عن مخاطر التدخين والمخدرات والأمان في مدرسة شبرا الخيمه لتعليم الأساسي للبنات إدارة غرب شبرا الخيمهوحضر الندوة نخبة من الأساتذة الأفاضل ودكاترة المحاضر

منهم الدكتور عمرو الدسوقي مدير عام إدارة العامة لتربية الاجتماعية بالوزارة ،والاستاذ أمين الدسوقي مدير إدارة مكاتب الخدمة بإدارة العامة بالوزارة .

الأستاذة أميرة رجب مسئولة ملف التعليم بالصندوق مكافحة الإدمان والتعاطي التابعة رئيس مجلس الوزراء.
الأستاذ محمد مرسي ياسين موجه عام التربية الاجتماعية بالمديرية ،والاستاذ محمد مهدى مدير عام إدارة غرب شبرا الخيمه والأستاذ سعيد الشربيني موجه اول التربية الاجتماعية غرب شبرا الخيمه وحضر الندوة أيضا كوكبة من المواجهين التربية الإجتماعية والاخصائين الاجتماعيين بالإدارة غرب وبعض الإدارات التعليمية الأخرى.

تشمل المحاضرة عليتنفيذ برنامج قوافل الرعاية الإجتماعية عن اللقاء المهنى للإخصائيين الإجتماعيين والموجهين للتعريف بمخاطر التدخين والمخدراتوتأثيرها علي طلابنا داخل محيط المدرسة وخارجها.

وأشار الدكتور عمرو الدسوقي أضرار التدخين والأدمان علي صحة طلاب وكيفية أنقذ طلاب من بداية الإدمان ودور الاخصائي الاجتماعي لمتابعة الحالة ومحاولة أنقذها بالطرق العلاجية المتبعة

وأضاف الدسوقي أن القافلة سوف تجوب جميع محافظات الجمهورية لأجل أخذ بيدى طلابنا من بداية مشيرا أن بعض نشطاء وبيع المخدرات يتم وهم طلابنا وأبنائنا أن تعطي الحبوب سوف تفتح الشهية هذا خطأ وان الحقيقية العلمية بأن التعاطي يغلق مستقبلات الإحساس بالشبع بالمخ. كذلك التعاطي يؤدى لنقص السكر في الدم فيعوضه المتعاطي بالاكل بشراهة

وأضاف الدسوقي أن بعض الشائعات بأن المخدرات ترتبط بالقدرة علي التركيز ولكن هذه معلومة خطأ وان الحقيقة العلمية أن الاعتماد علي المخدر يزيد من التبلد وضعف الذاكرة والتركيز

وإضافة الاستاذة أميرة أن شائعة أن المخدر تساعد علي نسيان الهموم وعقبت علي ذلك أن هذه الحقيقة العلمية تقول أن المخدر يعطي الشعور المزيف بتجاوز الأزمات ومن ثم السلبية وعدم اتخاذ القرار المناسب وقلة الثقة بالنفس
وتم الحوار والنقاش المتبادل بين الاخصائيين ومدى الافادة من هذه الندوة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى