مفالات واراء حرة

"نحن والفضاء الكونى " بقلم/ خالد عبد العزيز

نحن والفضاء الكونى
كتب /خالد عبد العزيز
مع التقدم الكبير الذى يحيط بنا ونعيشة وتسارع وتيرة الحياة وكثرة وسائل التواصل الإجتماعى ودخول أنصاف متعلمين وجهلاء وسط كوكبة من علماء ودارسين تجدهم ضائعين وسط هؤلاء ويحاولون إيصال منتجهَم لك دون جدوى فينسحبون أفرادا
وجماعات ويتركونا فريسة سهلة المنال لهؤلاء اللذين يروجون لمنشورات وأصوات قميئة وأشكال تقلد شعوب أخرى من ملبس وهيئة بعيدة عن تقالدينا الراسخة وأحاديث ولغة غريبة عن التى تعلمناها وكذلك أقحامنا بأمور دينية دون دليل من كتاب أو سنة ودعوات تحريض لشركاؤنا بالوطن مع التهديد والوعيد وعظائم الأمور التي تصيبك لو لم تمتثل وتنقل هذا أو ذاك وظهور كتاب وشعراء مثقفين ومناصب علمية بدون أى دراسة كانت كلو هيكتب طب َمين اللي هيقرأ وعجبى،،،
وتجد وسط هؤلاء من يقزمون دور الدولة وانا لست سياسيا لأدافع عن ذلك الأمر فلسياسة لها رجالاتها ولكن توجد مظاهر وأدلة تتحدث عن أي تطور قد يحدث لخدمة الناس ويسهل المعيشة مع الأخذ بعين اليقين لشباب وكبار يجلسون فى الطرقات والمقاهى الشباب نادبا حظة لوجودة بهذة الحياة الصعبة
وكبار أفنو عمرهم بالعمل والكفاح ولايجدون مايسد رمقهم وعلاجهم والكل يحس انة لا أمل قريبا بالتحسن وأنتظار سنوات وسنوات على أمل مع تأكيد بزوال الغمة ورفاهية الأجيال القادمة طب أحنا فين فى وسط هذة الدوامة قليل من يستكين وكثير من ينقاد ويصبحو فريسة سهلة لأعداء الوطن،،،
كلنا نجلس وأنا أولكم بالساعات مسلوبين الإرادة أمام الشاشة الزرقاء متمنين كومنت ولايك ومتابعين بالآلاف دون عائد يذكر علينا وتجد كل في واد سحيق بعيدا عن الآخر ولالغة حوار تجمعنا ولكن يجمعنا العصبية والكره والجفاء والبعد عن بعضنا لو لم تتمكن من فرض رأيك على الجميع
دعوة للرجوع إلي بعض
دعوة للحب
دعوة للعمل أي كان
دعوة لنبذ الخلافات
دعوة لبناء وطننا
عاشت مصر حرة أبية
Khaledmohamedabdelazez@gmail.com

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى