حقوقيات وحريات

نبيل أبوالياسين : حقوق الإنسان ومحاولة الإنتحار لحماية الأخرين

نبيل أبوالياسين : حقوق الإنسان ومحاولة الإنتحار لحماية الأخرين

—————

كتب : عصام علوان

 

في تصريح صحفي لـ ” نبيل أبوالياسين ” رئيس منظمة الحق الدولية لحقوق الإنسان اليوم «الأثنين»،للصحف والمواقع الإخبارية ، قال فيه : إن الدفاع عن حقوق الإنسان أمراً عظيماً حثت عليه الأديان السماوية، وسلك هذا الطريق يحفهُ الكثير من المخاطر

وهذا لا يعجلنا نكل ولانمل عن مواجهة أي إنتهاكات ، «الناشط ،والمناهض للحكومة في بيلاروسيا يطعن نفسه في قاعة المحكمة بقلم»في محاوله منه للإنتحار لحماية أسرتةُ .

 

وأضاف ” أبوالياسين “أنهُ قبل محاولتةُ «ستيبان لاتيبوف»

الإنتحارية على ما يبدو ، إنه تعرض للتعذيب وهددت أسرته حسبما قال قبل عدة ايام من القدوم على المحكمة ، وسط جهود الرئيس ألكسندرج لوكاشينكو لقمع المعارضة ،إنتهتكة لحقوق الإنسان ،حيثُ ؛ يعُد ستيبان لاتيبوف ، ناشط بيلاروسي قُبض عليه لدوره في الإحتجاجات العام الماضي ، الذي طعن نفسه بقلم خلال جلسة إستماع في المحكمة.

 

تناولت «رويترز» خبر طعن ناشط معارض في بيلاروسيا نفسه في حلقه بقلم خلال جلسة محكمة يوم الثلاثاء بعد أن زعم ​​أن المحققين هددوا بمقاضاة أسرته وجيرانه إذا لم يعترف بالذنب.

 

،أظهرت الصور التي تم تصويرها بعد الطعن مباشرة للناشط ، ستيبان لاتيبوف ، مستلقيًا على مقعد داخل قفص المدعى عليه مع ضباط الشرطة الذين يحاولون رفعه وسُمع الحاضرون، وهم يصرخون في اللقطات التي إلتقطت داخل قاعة المحكمة في العاصمة مينسك،وشوهد لاحقًا السيد لاتيبوف ، الذي كان يواجه تهمًا تشمل التحريض على الإضطرابات الإجتماعية ، وهو يُنقل من مبنى المحكمة إلى سيارة إسعاف ، وكان قميصه مُلصق بالدماء .

 

وأشار ” أبوالياسين ” إلى الجهود القمعية ، والمتزايدة من قبل الرئيس ألكسندرج لوكاشينكو ، الزعيم الوحشي وغير المنتظم لبيلاروسيا ، لقمع كل المعارضة في البلاد وجاءت محاولة الإنتحار على ما يبدو بسبب هذا القمع والتهديدات التي قد تحاول أن تلحق الأذى بأسرتة ،ويتلقى الناشط العلاج في المستشفى وحالته مستقرة ، وفقا لبيان صادر عن وزارة الصحة في البلاد.

 

وختم “أبوالياسين ” تصريحهُ الصحفي حيثُ قال؛ أوضح لمن لايعرف بيلاروسيا التي تسمى بروسيا البيضاء أو بيلاروس دولة حبيسة في أوروبا الشرقية تحدها روسيا من الشرق ،و أوكرانيا من الجنوب و بولندا من الغرب ،و ليتوانيا ،ولاتفيا من الشمال، عملتها هي الروبل البيلاروسي. عاصمتها مينسك

وعدد سكانها تخطى الـ 10 مليون نسمه.

 

متواصلاً؛ حفظ الله مصر «الوطن» خاصة والعالم العربي على العموم نحن نتمتع بمزيد من تحسن في أوضاع حقوق الإنسان ومزيداً من حرية الرأي .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى