أقاليم ومحافظات

نائب محافظ الفيوم يشارك بالجلسة الافتتاحية لبرنامج التوعية الأسرية بالتعاون مع الأزهر الشريف

نائب محافظ الفيوم يشارك بالجلسة الافتتاحية لبرنامج التوعية الأسرية بالتعاون مع الأزهر الشريف

متابعة: فاطمه رمضان

شارك الدكتور محمد عماد نائب محافظ الفيوم، في فعاليات الجلسة الافتتاحية لبرنامج التوعية الأسرية والمجتمعية الذي تنظمه جامعة الفيوم بالتعاون مع الأزهر الشريف، تحت عنوان “الأسرة المصرية.. حقوق وواجبات”، وذلك بحضور الدكتور محمد عبد الرحمن الضويني وكيل الأزهر الشريف، والدكتور أحمد جابر شديد رئيس جامعة الفيوم، والدكتور نظير عياد الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية، وعدد من عمداء ووكلاء الكليات، وأعضاء هيئة التدريس وطلاب الجامعة، وعلماء ومشايخ الأزهر الشريف.

في بداية كلمته نقل نائب المحافظ، تحيات الدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم، لجميع المشاركين في فعاليات البرنامج، متمنياً الوصول إلى توصيات ونتائج مثمرة من هذه المناقشات الهادفة، مؤكداً أن الأسرة هي اللبنة الأولى في بناء المجتمع، فاذا صلحت صلح المجتمع كله، وإذا فسدت ولم يُعتنى بها فسد المجتمع، وهذا ما نادت به الشرائع السماوية من ضرورة بناء الأسرة وتنشئة الأبناء على أسس قويمة تؤصل لقيم التعاون والتسامح، وتؤكد على غرس الولاء والانتماء في نفوس جميع الأبناء ليكونوا مشاعل للبناء والتقدم في أوطانهم.

وأضاف، أن العلاقة بين طرفي الأسرة “الزوج والزوجة” علاقة تراحم وتعاون، تتجسد في التقدير والاحترام المتبادل بينهما، حتى يتم تنشئة الأبناء في بيئة صحية، سوية، لافتاً إلى أهمية عقد مثل هذه اللقاءات والبرامج التوعوية على جميع الأصعدة خاصة طلاب المدارس والجامعات، والمقبلين على الزواج، لتوضيح المفاهيم وترسيخ المبادئ الصحيحة للتعامل داخل الأسرة المصرية، معرباً عن شكره للأزهر الشريف على تبنيه لعدد من البرامج التدريبية في هذا الشأن بمختلف المحافظات، مثمناً دور جامعة الفيوم في التوعية المجتمعية من خلال الندوات والمؤتمرات والفعاليات المختلفة.

كما استعرض نائب محافظ الفيوم، في كلمته، جهود المحافظة في تنفيذ المبادرة الرئاسية “حياة كريمة” والتي تستهدف تحسين مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين، ورفع كفاءة البنية التحتية بالقرى المستهدفة بمركزي إطسا ويوسف الصديق، فضلاً عن النهوض بالمستوى الاقتصادي للكثير من الأسر، مشيراً إلى المشروع القومي لتنمية الأسرة المصرية الذي أطلقه السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، والذي يستهدف في محوره الأول التمكين الاقتصادي للمرأة، باعتبارها أهم ركن في الأسرة المصرية، كما يجري تنفيذ برنامج ضخم لتدريب ما يقرب من 2 مليون سيدة ضمن برامج التمكين الاقتصادي للمرأة، إضافة إلى جهود الدولة لتمكين المرأة سياسياً، مؤكداً أن المشروعات التي تنفذها الدولة في شتى القطاعات ستنعكس بالإيجاب على الأسرة المصرية بشكل عام وعلى المرأة بشكل خاص.

وتابع، أن محافظة الفيوم ليست بمنأى عن أعمال التطوير الذي تشهده الدولة فى مختلف القطاعات، لافتاً إلى البدء في تنفيذ المبادرة الرئاسية لتطوير عواصم المحافظات، حيث يجرى العمل على قدم وساق لإنشاء عدد 14 عمارة سكنية بمنطقة الحواتم، كما يجرى دراسة عدة مواقع لتنفيذ مشروعات جديدة كسكن بديل لقاطني المناطق العشوائية وغير المخططة، كما تسعى المحافظة بالتنسيق مع جهاز تنمية المشروعات للتوسع في تنفيذ برامج تمويل المرأة الريفية، والتنسيق مع مديرية الصحة والمجلس القومي للمرأة لتنفيذ توجيهات القيادة السياسية فيما يتعلق بالحفاظ على الأسرة المصرية ومجابهة الزواج المبكر وتنفيذ برامج الصحة الإنجابية.

ووجه نائب المحافظ دعوة للأزهر الشريف، بالتنسيق مع جامعة الفيوم، للتوسع في تنظيم ندوات وبرامج توعوية بمختلف المديريات الخدمية والمؤسسات الحكومية، لنشر الأفكار الإيجابية بين شباب المحافظة خصوصاً المقبلين على الزواج، والتوعية بمواجهة المشكلات الأسرية بمفاهيم الدين الصحيحة، مؤكداً أن استقرار المجتمع المصري يتحقق من خلال تعزيز الترابط الأسري والتوعية المجتمعية الصحيحة والتأهيل الصحيح للمقبلين على الزواج.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى