مفالات واراء حرة

موت الاطفال بسبب الإهمال ذنب لا يغتفر

موت الاطفال بسبب الإهمال ذنب لا يغتفر

كتبت نورا عواجه

دايما مش بنفوق إلا بعد فوات الأوان..من أول مره حصل وفاة طفل من الكولدير ..كان مفروض كل المسؤولين والناس من أول المحافظ لحد أصغر موظف مسؤول..وكل واحد عامل كولدير قدام بيته سواء ثواب أو صدقه جاريه ياخدوا كل الإحتياطات الازمه والعنايه بشكل منتظم بكافة التوصيلات .. حتى لا يتكرر هذا الحادث الأليم..
ياإما بلاش منه ..خلينا فى كولمن كبير أو حتى زير مش هنموت لو ماشربناش ميه ساقعه..بس هنموت وأولادنا من قبلنا من ماس كهرباء
فيا كل مسؤول ، دى مش حيطه ولا نخله وقعت ، دى روح فارقت الحياه وإنكسر معاها قلب أم وأب ، ال راح منهم ده نور عينهم ونبض قلبهم وتعبهم سنيين ..

وللمره التانيه مع شديد الحزن والأسف
(مصرع الطفل عبدالله محمد أحمد نور أبوبكر ) صعقا بالكهرباء بمدينة البياضية بالأقصر بسبب كولدير مياه بسبب الإهمال ،
ياترى هنقصيها شعارات وبوستات كام يوم وننسي زى كل حدث جديد علينا ونستمر فى الغلط والإهمال لحد ما يبقي عدد الوفيات بالعشرات..
ولا هنقف ونصلح الغلط ..؟! علشان منفقدش أبن أو بنت من ولادنا تانى ..
رحم الله الفقيد وألهم أهله الصبر والثبات وربط على قلوبهم وجعله شفيعا لهم ..
وإنا لله وإنا إليه راجعون..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى