ثقافات

مهرجان طيران الإمارات للآداب ” يجسد كل مظاهر الإبداع “

مهرجان طيران الإمارات للآداب ” يجسد كل مظاهر الإبداع ”

 

 

 

كتب – علاء حمدي
يجسد مهرجان طيران الإمارات للآداب  كل مظاهر الإبداع حيث يواصل المهرجان مع الفعاليات الكبرى ضمن عطلة نهاية الأسبوع الثانية في مقر المهرجان، إنتركونتيننتال دبي فستيفال سيتي في الفترة من 4 إلى 6 فبراير. إذ يشارك في هذه الفترة ملالا، الحائزة على جائزة نوبل، وأليف شافاك، وأمين معلوف، وأوينكان بريثويت، مؤلفة رواية «أختي السفاحة». كما سيكون يوم الخميس الموافق 4 فبراير، يوماً مخصصاً للمواهب الإماراتية، ويُقدم برعاية هيئة دبي للثقافة والفنون.
وقالت هالة بدري، مدير عام هيئة الثقافة والفنون في دبي «دبي للثقافة»:«تنطلق احتفالية جديدة للثقافة والأدب في دبي على مدار أيام المهرجان التي تجسد كل مظاهر الإبداع، مطلقةً العنان لمخيلة أفراد المجتمع، وموفرةً لهم متعة الاستكشاف والتعرف على أفكار جديدة. ومع كل دورة للمهرجان يقدم كوكبة من الكتّاب والمفكرين المبدعين العالميين والعرب برامج هادفة لتثقيف الجمهور من جميع الأعمار وشتى الثقافات التي تحتضنها دولة الإمارات العربية المتحدة، وفي جعبتهم هذا العام الكثير من المواضيع التي لها أثر كبير في حياتنا المعاصرة. ونأمل أن تعزز هذه النسخة من المهرجان محبة القراءة لدى الجماهير، وتغرس في نفوسهم الأمل بمستقبل أكثر إشراقاً».
وأضافت بدري: «إننا حريصون في «دبي للثقافة» على دعم وتسخير جميع طاقاتنا لإنجاح هذا المهرجان، ليبقى منصة فريدة للارتقاء بقطاع الآداب في دبي والإمارات. ومن خلال رعايتنا لفعاليات محور «إضاءات على المواهب الإماراتية» في المهرجان، نهدف إلى رفد وتشجيع المواهب المحلية وتمكينها وتوفير الفرص أمامها للانطلاق إلى آفاق عالمية، وترك بصماتها الإبداعية في المجتمع».” مهرجان طيران الإمارات للآداب ” يجسد كل مظاهر الإبداع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى