مفالات واراء حرة

من الغاز وأسرار الزّمن كلام خطير فى القرآن الكريم

من الغاز وأسرار الزّمن
كلام خطير فى القرآن الكريم

كتب الشريف_ أحمدعبدالدايم

الزمن في اللغة:
الزمن في النحو هو وقت وقوع الفعل، وتقسم الأفعال للزمن إلى أثنين (الفعل المضارع – والفعل الماضي) والفعل المضارع يشمل الحال والأستقبال.
والزمن في العموم هو فعل ماضي الذي يدل على حدث وقع وانقطع قبلَ زمنِ المتكلم، والفعل الماضي دائما مبني، أي إنه لا يتغير إعرابه حسب موقعه في الجملة.

تعريف آخر للزمن:
الزمن..هو كل شىء يجري عليه التغيُّر، والتآكُلْ، والهلاك يُسمى “عُمرْ”، بل و استطاع العلم معرفة هذا العُمرْ، حينما تمت الضوابط لهذا الشىء، في إكتشاف أحد المقابر وعمل قياس علمي للموميات، وحدوث التغيرات التي طرأت عليها ومن هنا يتم معرفة عُمرْ تلك المُمياء.
وأيضاً أعمار الصخور تتم تحليل البوتاسيوم بداخلها ومن خلال معدلات التآكل في نسبة البوتاسيوم يتم إحتساب عُمرْ تلك الصخور لألآف السنين.

وإحتساب الزمن يدخل أيضاً في ساعة الوقت، وهو إذا تم معرفة مُعدّل التغيرات أمكن معرفة الوقت الزمني لأنه مبني أيضاً على التغيرات، مثلاً ( الساعة الشمسية) لأن الساعة الشمسية وهو إنحراف الظل بناءاً على حركة الشمس وتغيرات مواضع الظل، لذا يُمكن منها إحتساب الزمن.
هل يوجد في حياتنا من لا يتغير..؟:
الإجابة .. نعم هو ((الله)) فقط الذي لا يتغير لأنه هو الذي خلق الزمن وهو المتعال على كل شىء وعلى الزمن الذي هو إحدى مخلوقاته عز وجل.
بل الله هو يُغيّر ولا يتغيّر، وهو المتعال على عباده ولا يجري عليه طارىء الزمان ولا يدخُل في حقبة الزمن،

ما علاقة الزمن بالله:
علاقة الزمن بالله سبحانه وتعالى هو كل الاحداث والأشياء المستقبيلة والماضية عند الله زمن ماضي حدث من قبل وأنتهى، بمعنى كل ما يحدث لنا في المستقبل هو زمن ماضي عند الله عز وجل، والله هو حضور مستمر.

قال تعالى: {ونفخ في الصور فصعق من في السماوات ومن في الأرض إلا من شاء الله ثم نفخ فيه أخرى} الزمر 68.
من الأية الشريفة نفهم بأن كلمة ونفخ في الصور تأتي بصيغة الزمن الماضي بالنسبة لنا رغم أنها لم تحدث بعد وننتظرها، ولكنها عند الله زمن حدث وأنتهى.

قال تعالى : (وَانشَقَّتِ السَّمَاءُ فَهِيَ يَوْمَئِذٍ وَاهِيَةٌ) سورة الحاقة 16.
لكن السماء بالنسبة لنا لم تنشق، لكنه عند الله حدث ماضي وأنتهى.
والسبب أن الله جل في عُلاه غير مُتزمّنْ، ولا يخضع للزمان، وكل ما يحدث في المستقبل حدث وأنتهى فى علمه، والزمان لا يعني الله بشىء، لكن الزمن بالنسبة لنا يحدث لنا عالم المتغيرات، وهو عالم الإنحلال وعالم التآكُلْ.
متى يدخل البشر في الزمن الألهي:
الزمن هو أحدى مخلوقات الله سبحانه وتعالى، والدخول في هذا الزمن قال عنه الله فى عدة آيات في كتابه الكريم قال تعالى: { ويوم يحشرهم كأن لم يلبثوا إلا ساعة من النهار يتعارفون بينهم} يونس45.
هذا لأنهم خرجوا من تقويم زمن الدنيا إلى تقويم زمن آخر مختلف.
وقال تعالى في الآية 19 من سورة الكهف : (وكذلك بعثناهم ليتساءلوا بينهم قال قائل منهم كم لبثتم قالوا لبثنا يوما أو بعض يوم قالوا ربكم أعلم بما لبثتم ).
لأنهم عند الأمر الألهي لأهل الكهف لهم بالنوم، قد أخرجهم من تقويم الزمني في الدنيا إلى تقويم زمني آخر.
الختام:
من أسرار أختلاف الزمن نفهم أنه يوجد تقويمات زمنية مختلفة بمعنى أن لكل نظام حركي له تقويم زمني مختلف، بمعنى نحن في عالمنا على الأرض التي نعيش عليها لها قياس الزمن بالمجموعة الشمسية، أما وإن ذهبنا إلى الشعري اليمانية وهي التي ألمع أو أسطع نجوم السماء كلها، قد تجد التقويم الزمني مختلف، باختلاف النظام الحركي به.
قال تعالى: (تَعْرُجُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ إِلَيْهِ فِي يَوْمٍ كَانَ مِقْدَارُهُ خَمْسِينَ أَلْفَ سَنَةٍ .4 المعارج (
وهنا يأتي الإختلاف لأنها منظومة حركية مختلفة عن عالمنا، ومخلوقات من نوع مختلف لها منظومة حركية مختلفة إذن لابد بأن يكون أيضاً لها تقويم مُختلف.
قال تعالى : (فِي يَوْمٍ كَانَ مِقْدَارُهُ أَلْفَ سَنَةٍ مِمَّا تَعُدُّونَ) السجدة 5.
وهنا تقويم العالم الثاني (الأخرة) الذي يتم فيه بعث جميع الخلق سوف يكون له تقويم مختلف أيضاً عن عالمنا وتقويمنا الحالي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى