حقوقيات وحريات

منظمة الحق : آن الآوان لتحرك دبلوماسي إسلامي ضد فرنسا لإحتواء الوضع الثائر .

منظمة الحق : آن الآوان لتحرك دبلوماسي إسلامي ضد فرنسا لإحتواء الوضع الثائر .

كتب : نبيل أبوالياسين

قالت : منظمة الحق الدولية لحقوق الإنسان ، في تصريح صحفي صادر عنها اليوم ، إن التحرُك الدبلوماسي الإسلامي من جميع الدول العربية ، والإسلامية بات حتمي لإحتواء الوضع الثائر من المسلمين في جميع دول العالم ، قبل تافقم الآمور وتخرج عن السيطرة .

وأضافت : ” المنظمة ” أنةُ ترى شجب وإستنكار واسع النطاق ضد تصريحات الرئيس الفرنسي«إيمانويل ماكرون » ولم تسفر عن شيئ ، ولكن دون جدوى متجاهلاً الضرر الذي أصاب مشاعر ما يقرب عن 1.9 مليار، من المسلمين ، مما جعل أنظمة الدولة العربية ، والإسلامة في حرجً تجاه شعوبها .

وأشارت ” المنظمة ” إلى تصريح ، الرئيس الفرنسي«إيمانويل ماكرون » الذي قال فية ، إن بلاده لن تتخلى عن الرسوم الكاريكاتورية ، المسيئة لـ النبي محمد (ص) ، والإسلام في تجاهُل غير مبرر منةُ ” لـ ” 24.8% من سكان العالم تقريباً من المسلمين ، والحرج الذي وضع فيه أنظمة الدول ، والجهات المعنية لدفاع عن الإسلام ،والمسلمين .

وأكدت : ” منظمة الحق ” أن تراخي التحرك الدبلوماسي الإسلامي في جميع الدولة العربية ،والإسلامية من كبح جماح هذا التطرف المتدثر بثوب الحرية قبل تفاقم الآمور ، وخروجها عن السيطره ، سيضع أنظمة هذه الدول في وضع حرج ، قد لايُحمد عقباه .

وختمت ” منظمة الحق ” بيانها الصحفي ، حيثُ قالت إن أخطر أنواع التطرف الديني هو الذي تتبناه أعتى الدول ديمقراطية، وذلك يتجلى بوضوح عبر تصريحات الرئيس الفرنسي «إيمانويل ماكرون » غير المتزنة ، والتي تؤكد في طيها ، تطرف وكره ، واضح للإسلام ،والمسلمين .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى