عاجل

مناقشة دور الدبلوماسية المصرية فى نشر الوعى الثقافى بمكتبة القاهرة

مناقشة دور الدبلوماسية المصرية فى نشر الوعى الثقافى بمكتبة القاهرة
كتب – محمود الهندي
أقامت مكتبة القاهرة الكبرى، التابعة لقطاع شئون الإنتاج الثقافى برئاسة المخرج خالد جلال، ندوة بعنوان “الدبلوماسية المصرية والوعى الثقافى” أمس السبت بمقر المكتبة بالزمالك، وذلك بالتعاون مع الصالون البحرى .
تحدث فى الندوة السفير محمد العرابى، وزير الخارجية الأسبق، واللواء ممدوح الإمام عضو فريق ترسيم الحدود البحرية، واللواء ابو بكر عبد الكريم مساعد وزير الداخلية الأسبق لحقوق الانسان، وأدار الندوة ياسر عثمان مدير عام المكتبة .
بحضور المهندس السعودى على مراد رضا مهندس توسعات الحرم المكى الشريف، اللواء محمود متولى، مؤسس الصالون البحرى، الدكتورة فرخندة حسن، رئيس المجلس القومي للمرأة سابقا، ولفيف من المثقفين والسياسيين والعسكريين ورجال الصحافة والإعلام .
وقال ياسر عثمان، إن المكتبة تولي اهتماما كبيرا في تحقيق الوعي الثقافى والمجتمعي لكل أفراد المجتمع بكافة فئاته، في مختلف المجالات الحياتية التى تهم المواطنين وترقى بالمستوى العام لكافة أطياف الشعب المصري، وذلك من خلال البرنامج الثقافي لعام ٢٠٢٠، طبقا لتوجيهات وسياسة قطاع شئون الانتاج الثقافي بوزارة الثقافة .
تحدث السفير محمد العرابى عن الدبلوماسية المصرية، وقال إنها المسئولة عن علاقات مصر الخارجية والتعبير عن السياسة المصرية وحماية مصالح المواطنين المصريين فى الخارج، فضلا عن تمثيل الدولة المصرية لدى الدول الأخرى والمنظمات الدولية، كما تناول دور الدبلوماسية المصرية فى نشر الوعى الثقافى وتنمية قيم المواطنة والانتماء، مستعرضا بعض المواقف التى حدثت معه أثناء عمله وزيرا للخارجية .
من جانبه أوضح اللواء ممدوح الإمام، أنه ظهرت الحاجة إلى ترسيم الحدود مع قبرص، عندما ظهرت الثروات فى المياه العميقة، موضحا أهمية اتفاقية ترسيم الحدود مع قبرص، وأن بدون هذه الإتفاقية لم يكن لمصر الحق فى حقل ظهر او اى اكتشافات أخرى، وأن اتفاقية الأمم المتحدة لقانون البحار والذى وافقت مصر عليها سنة 1983حددت المياه الإقليمية للدول ب12 ميل .
وأشار اللواء ابو بكر عبد الكريم، إلى أن مصر تقود حرب دبلوماسية فى ملف حقوق الإنسان، استغرق الإعداد لها لما يقرب من عام تقريبا، وذلك بسبب أن بعض الدول لم تقوم بتغير رأيها تجاه مصر، واختتمت الندوة بقصيدة فى حب مصر ألقتها الشاعرة ايمان معاذ .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى