حقوقيات وحريات

ملك الفرحة والسرور – الشربات مشروب الافراح الرسمى للزينية بالاقصر

ملك الفرحة والسرور – الشربات مشروب الافراح الرسمى للزينية بالاقصر

 
. كتبت /صابرين عبدالعزيز
فى ظل هذا التوقيت التى تمر بها لكن عادات وتقاليد إهالى الزينية كما هى . الشربات مشروب شعبى عرف فى مصر من القرن الماضى ، وارتبط تحضيره بالافراح والمناسبات السعيدة فى وقت كانت الجملة التقليدية التى تسمعها بعد انطلاق عاصفة الزغاريد “بلوا الشربات” ولا تمر لحظات حتى تكور الصوانى محملة بكؤؤس حمراء براقة حلوة المذاق على خلفية من الزغاريد والاغانى .وظل المشروب الرسمى للافراح حتى اوائل الثمانينات
 
ولكن للاسف تراجع بسبب انتشار مشروبات المياه الغازية كبديل عملى للشربات ، حتى أوائل الثمانينات كان شربات الورد أو الفراولة علامة الأفراح في الصعيد ، ولكنه تراجع بظهور مشروب “الكازوزة” وهو مشروب غازي كان يحضر في معمل بدشنا عبارة عن الليمونادة ومضاف إليها الكربونات، ومع انتشار الكوكاكولا كمشروب غازي ذو طعم مقبول وذو خواص هاضمة اندثر الشربات تماما كمشروب أفراح شعبي، وإن ظلت بعض الشركات تصنعه في زجاجة ذات شكل جذاب، لافتا إلى أنه تستخدم حاليا في محلات الحلويات لتزيينها أو في محلات العصائر.
 
شربات ورد من الورد البلدي والذي كان يتميز بحلاوة الطعم وكان يسمى شربات ورد، ومع تراجع زراعة الورد البلدي ظهرت أنواع مصنوعة من الفواكه وخصوصا الفراولة والتوت، كما صنعت شربات المانجو والجوافة وشربات اللوز، ولكن ظلت الحمراء المصنوعة من الفراولة أو التوت الأكثر طلبا لإرتباطها بالمناسبات السعيدة مثل الخطبة، والزواج، والحج، ونجاح الأبناء، لافتا إلى أن أبرز المصنوعات كانتا مصرية خالصة من إنتاج شركتي “قها وإدفينا” واللتان تخصصتا في صناعة جميع أنواع المشروبات والعصائر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى