الشعر

"مــا عُــدت أنتظر الغـدي " بقلم/أحمد عبد الرحمن صالح

مــا عُــدت أنتظر الغـدي
بقلم/أحمد عبد الرحمن صالح

مُنذ الـغيــاب حبيبتي
والقلب بــاتَ يشـتكي

تلك الغـيــوم الـقـاتـلة
بـاتت ظـــلالاً تهـتـدي

لجـراح قلبي القاطـنة
خلف الضلـوع تعتدي

مـــاذا ألـمـاَ بحُـلمـنـا؟
ما عادَ يؤمـن بالغـدي

أيـن الغـرام وعشقُنـا؟
مـا بقيـا شيئ لنفتدي

أخفـقـنـــا نيـل حظـنـا
فى زمان بــاتَ مُعتدي

ولـيـالي أمست ظــالمة
للجُـرح فيهــــــا نفتدي

والدمــــع أمسا ضريبةٌ
يـدفعـهــا قلبي ليهتدي

لسكـــون نفـسٍ بــاكية
الحــزن بيهــــا يقتـدي

قـد بـاتَ قانون الحياة
أنَ الجــــــراح تشتكي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى