مفالات واراء حرة

مصر هتنتصر

مصر هتنتصر

بقلم: حماده عبد الجليل خشبه

اولا أتقدم بخالص العزاء لأسر ضحايا قطار الصعيد وحادث انهيار عمارة جسر السويس.

تمر مصر أزمات عديده خلال الأسبوع السابق منها تجنح السفينه بقناة السويس، حادث قطار الصعيد الذي راح ضحيتهزاكثر من 30 مواطن وأكثر من 65 جريح.

اليوم في هذا المقال سوف اتكلم فيه عن المسؤليه سواء كانت من جانب الحكومه او من جانب الشعب، هتكلم جنوح السفينه وتأثيره على الاقتصاد العالمي
هتكلم عن آخر تطورات سد النهضه وموقف مصر تجاه هذا الملف.

نبدأ مقالنا من أول تعليقات للرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهوريه على حادث تصادم قطاري مركز طهطا بمحافظة سوهاج في حسابه على الفيس بوك قال سيادته ان الألم الذي يعتصر قلوبنا اليوم لن يزيدنا الا إصرارا على إنهاء مثل هذا النمط من الكوارث.

انا مش هتكلم عن حادث القطار في هذا المقال في حين ان حادث القطار هو الأهم وكل العالم بيتكلم عنه.

بكل بساطه لاني مع فكرة ان مصر لازم تكمل، علشان أعداء مصر هدفهم الوحيد ان مصر تقف وترجع للوراء، وهذا توضيع لكلمة الرئيس “لن يزيدنا الا إصرارا على إنهاء مثل هذا النمط من الكوارث.

وانا أكرر ان مصر لن تقف ولن ترجع إلى الوراء مهما حصل من كوارث مؤلمه، لأننا بن ننفذ ما يتمناه أعداء مصر.

تعودنا في جميع الازمات والكوارث اننا نزداد صلابه واتحاد ودائما نردد تحيا مصر ، نعم رددوا تحيا مصر واكتبوها في كل مكان تحيا مصر.

هل الحكومه هي المسؤله عن مثل هذه الحوادث؟ بكل بساطه ممكن، وهل تغيير الحكومه يحد من هذه الكوارث؟ الاجابه وعن يقين لا، لأن خلال الحكومات السابقه وحتى حكومة الاخوان علشان ميتكلموش حصل حادث قطار واتوب مدرسه راح ضحيته اكثر من 40 طفل واثناء فترة الرئيس مبارك حادث القطار عام 2002 راح ضحيته المئات، فيصبح الحل مش في تغيير الحكومه، الحل في تغيير العنصر البشري المتحكم في السكه الحديد وتغيير القطارات القديمه بالكامل.

أثمن جهود الدوله والرئيس السيسي ووزارة النقل في القطار الكهربائي فهو خطوه جيده ومهمه في للاقتصاد المصري في ذلك التوقيت.

سؤال يدور في ازهان الجميع بخصوص سد النهضه، هل سيتم إنهاء مشكلة سد النهضه لصالح مصر؟ الاجابه نعم.

هناك بعض القنوات الدوليه المواليه لامريكا وعلى لسان مسؤليها تقول ان هناك اتفاقيه دوليه في الأمم المتحده تمنع إثيوبيا من بناء سد النهضه على الأراضي السودانيه نظرا لوجود السد على أرض سودانيه في الأساس ، وهذا التصريح لصالح مصر وبحسب الاتفاقيات الدوليه.

ترى أمريكا ان سد النهضه غير محمي الحمايه الكافيه، ومصر والسودان بالنسبه لامريكا أمن قومي،
ولاحظنا ذلك عند تعطل السفينه في قناة السويس، تأثر بها العالم كله، فما بالك من ضرر مصر، ضرر مصر سؤثر بشكل مباشر وغير مباشر على العالم كله، فامريكا لن توافق على استكمال الجزء الثاني من السد لانه غير آمن، مما يضر بامن مصر والسودان. وهذا لصالح مصر.

مصر والسودان بالنسبه لأوروبا اهم بكثير من إثيوبيا ودي نقطه مهمه ومصدر قوه لمصر.
وفي النهايه احب اقولك ان مصر هاتنتصر في ملف سد النهضه نظرا لقوتها العسكريه وقيادتها الحكيمه
وتحيا مصر، تحيا مصر، تحيا مصر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى