جامعات وكليات

مركز التطوير المهني بجامعة سوهاج يختتم دورة استطلاع الرأي حول احتياجات سوق العمل

مركز التطوير المهني بجامعة سوهاج يختتم دورة استطلاع الرأي حول احتياجات سوق العمل
شهد الدكتور أحمد عزيز عبدالمنعم رئيس جامعة سوهاج، ختام فعاليات الدورة الثانية عن “مسح المنشآت لاستطلاع الرأي حول المهارات المطلوبة في سوق العمل”، والتى نظمها المركز الجامعي للتطوير المهني بالحرم الجامعي الجديد،
بحضور كل من الدكتور مصطفي عبدالخالق نائب رئيس الجامعة لشئون البيئة وخدمة المجتمع، الدكتور محمود الأمير المنشاوي مدير المركز، والدكتورة هبة راشد، ودينا رافع ممثلا مشروع المراكز الجامعية للتطوير المهني بمنظمة العمل الدولية، وشيماء قدري مدير شركة جسر لأبحاث المسوح.
وقال رئيس الجامعة، أن المراكز الجامعية للتطوير المهني في الجامعات الحكومية من شمال النيل إلى جنوبه، لها تأثيراً إيجابياً على الإقتصاد المصري عن طريق بناء جسور التواصل بين قطاع الأعمال والصناعة مع الموظفين المستقبليين من طلبة جامعات مصر الواعدين، مضيفاً أن الجامعة تسعي للريادة والتقدم وتقديم خدمة تعليمية متكاملة،
ويأتي مركز التطوير المهني بالجامعة بالتعاون مع الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية والجامعة الأمريكية بالقاهرة، كأحدث إضافة لتحقيق هذا الهدف ولخدمة الطلبة وإعدادهم لمتطلبات سوق العمل وجعلهم أكثر قدرة على المنافسة، مما يعد مساهمة فعالة لخدمة المجتمع المحلي والإقليمى.
وأوضح الدكتور محمود الأمير، أن الدورة استمرت لمدة ٤ أيام متواصلة، وشارك في تنفيذ المسح 10 متطوعين من الطلبة والطالبات بالجامعة، حيث تم تدريبهم على أساليب ومنهجيات جمع البيانات من أصحاب الأعمال، مضيفا أنه تم تدريب موظفي مراكز التطوير المهني على الإشراف على عملية جمع المعلومات وتحليلها ونشرها، للحصول على معلومات كمية ونوعية حول إحتياجات سوق العمل المحلي والإتجاهات السائدة والتحديات
التي تواجه أصحاب الأعمال في توظيف خريجي الجامعات، بالإضافة إلى المهارات المطلوبة في القطاعات الإقتصادية المختلفة في المحافظة، مشيراً إلى أن المراكز تساعد على كيفية دمج الخريجين في سوق العمل، ومدى الرضا عن مهارات الخريجين، وكذلك الإحتياجات المرتبطة بمهارات القوى العاملة وخاصة بعد جائحة الكورونا.
وأشارت الدكتورة هبه راشد أنه لأول مرة في مصر يتم إستخدام نظام إلكتروني خاص لكل المراكز، وذلك لتسهيل عملية جمع المعلومات وتحليلها، مضيفة أنه تم تفعيل هذا النظام بدعم من منظمة العمل الدولية ومرصد سوق العمل بوزارة التعليم العالي،
مشيرة إلى أن المركز الجامعي للتطوير المهني يقوم بتنفيذ تلك الدورات بدعم فني من منظمة العمل الدولية وبالتنسيق مع شركة جسر لأبحاث المسوح، كما أن تنفيذ هذا المسح جاء فى إطار أنشطة بناء قدرات العاملين بهذه المراكز بإعتباره أحد مكونات مشروع المراكز الجامعية للتطوير المهني الذي تنفذه الجامعة الأمريكية بالقاهرة بالتعاون مع الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى