عام

مرشحان بدائرة أشمون يتقدمون بطعون على نتيجة انتخابات البرلمان ومسيرات اعتراضًا على النتيجة

مرشحان بدائرة أشمون يتقدمون بطعون على نتيجة انتخابات البرلمان ومسيرات اعتراضًا على النتيجة

محمد عنانى

تقدم المرشحان المستقلان عبدالهادى خليل ومحمود محيى الدين المرشحان عن دائرة أشمون بالمنوفية . بتقديم تظلم أمام محكمة شبين الكوم ضد ما قالا إنه خطأ في تجميع أصوات اللجان الفرعية أدى إلى إعلان النتيجة على غير الحقيقة.
ونظَّم العشرات من أهالي قرية شطانوف، التابعة لمركز أشمون بمحافظة المنوفية، مسيرة سلمية،

جابت أنحاء القرية، اعتراضا منهم على نتيجة فرز الأصوات الانتخابية خلال جولة الإعادة، وخسارة مرشح قريتهم، وحصوله على المركز الرابع.

وردد أهالي قرية شطانوف، خلال المسيرة، هتافات تأييد لمرشحهم، ومطالبات بإعادة فرز الأصوات للجان الفرعية من جديد، وكان من بين الهتافات:”واحد اتنين.. نتيجتنا راحت فين”، و”عايزين نتيجتنا”، و”زي ما قال الريس.. عبد الهادي كويس”؛ إشارة إلى مرشح القرية.قام الأهالى بالتجمع داخل القرية، مرددين هتافات تأييدا لمرشحهم، ثم قاموا بمسيرة داخل شوارعها واتجهوا للطريق العام منظمين وقفة سلمية لإظهار اعتراضهم على النتيجة.

وقال أحد المواطنين إنهم يقومون بالمسيرة تعبيرا عن رفضهم لخسارة مرشحهم بهذه الطريقة التي قالوا إنها غير عادلة وطالبوا قضاء مصر الشامخ بالتحقيق في التظلم وإعادة تجميع الأصوات بشكل عادل.

ومن جانبه، قال مصدر أمني إن الحالة الأمنية مستقرة داخل القرية، وتم السماح للمواطنين بالمسيرة داخل القرية، مشيرًا إلى أنها مسيرة سلمية ولم تحدث أي أعمال شغب، ومن حق أي مواطن التعبير عن رايه في حدود القانون.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى