أخبار السعودية

مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية توقع بروتوكول تعاون مع مجموعة التنمية الغذائية

مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية توقع بروتوكول تعاون مع مجموعة التنمية الغذائية

الرياض – زبيدة حمادنة

وقعت مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية بروتوكول تعاون مع مجموعة التنمية الغذائية وذلك بناءً على رؤية 2030 ولتعزيز أمنها الغذائي، تحتاج المملكة العربية السعودية إلى أن تكون أكثر ابتكارًا وكفاءة في إنتاج الغذاء وخاصة الإنتاج الحيواني نظرًا لاعتمادها على واردات الحبوب.

وتماشياً مع هذه الرؤية وأهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة، تعتزم مجموعة التنمية صياغة نهج إيجابي نحو الاستدامة من خلال الذهاب إلى أبعد ما توفره التطبيقات التكنولوجية التقليدية في الثروة الحيوانية وإنتاج الغذاء. وتهدف المجموعة إلى ابتكار تقنيات جديدة من شأن تطبيقاتها أن تخفف من التأثير الضار لإنتاج الدواجن بشكل كبير بحيث أن التأثير الكربوني سيكون سالباً لسلسلة التوريد بأكملها.

وفي هذا الصدد، تدرك التنمية أنه من غير المرجح أن تخلق مؤسسة واحدة تأثيرًا إيجابيًا كبيرًا وتحافظ على المجتمع والنظام البيئي بأكمله، ولهذا السبب أرادت التعاون لتسريع رحلة التحول الخاصة بها لتكون عاملاً مساعدًا وتؤثر على صناعة الدواجن بأكملها ولخلق أثر أكبر على الإنتاج الغذائي المستدام.

ولأن مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية رائدة اقليمياً في مجال البحث والتطوير ولديها القدرة على خلق ابتكارات لجعل الإنتاج الحيواني والغذائي أكثر استدامة للأجيال القادمة. كما وتركز على سد الفجوة بين البحث والصناعة في مجالات الاستدامة والاقتصاد الدائري. ستتعاون شركة التنمية ومدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية للعمل على القضايا الأكثر إلحاحًا والمتعلقة بانبعاثات الغازات الدفيئة الناتجة عن الإنتاج الحيواني للتخفيف من انبعاثات الكربون.

فقد وقعت مجموعة التنمية الغذائية مذكرة تفاهم بينها وبين مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية مساء اليوم الأربعاء 31 مارس 2021م بفندق ماريوت بحي السفارات صالة الوادي وذلك بهدف تأسيس شراكة استراتيجية سيعمل الجانبان بموجبها على صياغة استراتيجية شاملة لدراسة وتنفيذ حلول مبتكرة في التنمية المستدامة في مجال صناعة الغذاء تتضمن الطاقة المتجددة، ومعالجة النفايات، وإعادة التدوير، وتوليد الطاقة الكهربائية المتجددة، وتنقية المياه المستعملة.

هذا وقد وقع من جانب مجموعة التنمية الغذائية الرئيس التنفيذي ذو الفقار حمداني والمهندس محمد طارق بحضورالمديرالعام لمجموعة التنمية الأستاذ أحمد عسيلان والمدير المالي الأستاذ عرفان ناجي والمديرة التنفيذية للموارد البشرية الأستاذة نجلاء السيف ومديرة الاستراتيجية الاستاذة عبير العنزي وعدد كبير من المسؤولين في التنمية. كما وقع من جانب مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية الدكتور أيمن العبد الجبار المشرف على معهد بحوث الطاقة المتجددة بالمدينة والدكتور حسام قاسم مدير المركز الوطني لتقنية الطاقة المتجددة.

هذا وستدعم هذه الشراكة تحقيق أهداف الشركة المتعلقة بالاستدامة، وخلق الكفاءة في الطاقة، وتوليد الطاقة المتجددة من مخلفات الدواجن، وتطوير الابتكارات التي ستساعد في كفاءة إنتاج الغذاء، حيث إن هذه المبادرة ستلعب دورا مهما في تحقيق رؤية المملكة بشكل مباشر في التنمية المستدامة والاقتصاد المزدهر. ويسعدنا المضي قدمًا في هذه الشراكة والتعاون لتحقيق هذه الأهداف.

وعلى هامش التوقيع كان لنا أكثر من لقاء، حيث قال الأستاذ ذو الفقار حمداني الرئيس التنفيذي لمجموعة التنمية الغذائية: تواجه المملكة صعوبات لتحقيق الأمن الغذائي في بيئة صحراوية وهذه الاتفاقية ستفعل الابتكار والبحث عن حلول جديدة لتحقيق ذلك، وهي مهمة جدا وتأتي بالتوافق مع إعلان ولي العهد لتفعيل الشراكات بين القطاع الخاص والعالم ونحن ننظر للأمام لتحقيق أهداف هذه الاتفاقية.

وقال الدكتور أيمن العبد الجبار المشرف على معهد بحوث الطاقة المتجددة بمدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية: هذه المبادرة مهمة للحفاظ على البيئة في المملكة العربية السعودية حيث ستقوم بتقليل الأثر البيئي السلبي للإنتاج الحيواني، أشكر الزملاء في شركة التنمية على جهودهم وعلى رؤيتهم الداعمة للبحث العلمي والتطور والابتكار والذي سيعود عليهم وعلى الوطن بالخبر الوفير.

وبدوره قال الأستاذ أحمد عسيلان المدير العام لمجموعة التنمية: تهدف التنمية لابتكار تقنيات جديدة والتي من شانها ان تخفض من التأثير السلبي للإنتاج الحيواني وجعلها ذات انتاج كربوني صفري للحفاظ على بيئتنا المثالية لأجيالنا القادمة وهذه الاتفاقية ستساهم بشكل كبير لتحقيق ذلك.

كما قالت الأستاذة نجلاء السيف المديرة التنفيذية للموارد البشرية بمجموعة التنمية: سعدنا في مجموعة التنمية الغذائية بتوقيع مذكرة تعاون مع مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والطاقة للعمل على إطلاق العديد من المشاريع التي تغطي مجالات الاستدامة وخصوصا في صناعة الغذاء. ونطمح بأن نكون عضو فعال بتحقيق رؤية سيدي سمو ولي العهد محمد بن سلمان في مجال الاستدامة والطاقة النظيفة.

كذلك قالت الأستاذة عبير العنزي مديرة التخطيط والتطوير: اليوم أفتخر بأنني أنتمي لمجموعة التنمية الغذائية، هذه المجموعة التي تكبر يوما بعد يوم بطريقة جميلة ومبهرة. وإن هذه الاتفاقية مع مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية شيء عظيم ونفتخر به وإن شاء الله ستكون التنمية في تطور دائم ومستدام.

وفي الختام اتخذت الصور التذكارية ثم تفضل الجميع لتناول العشاء المعد لهذه المناسبة الهادفة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى