اخبار عربية

مدير المكتب التنفيذي للفيدرالية المغربية لناشري الصحف يعلن استقالته

مدير المكتب التنفيذي للفيدرالية المغربية لناشري الصحف يعلن استقالته

ملكة اكجيل
أعلن نور الدين مفتاح، مدير المكتب التنفيذي للفيدرالية المغربية لناشري الصحف، استقالته من منصبه عبر تدوينة على صفحته الرسمية . جاء هذا القرار حسب مفتاح بسبب خلافات مع باقي الأعضاء، تتعلق بواقع الصحافة والإختلالات التي تعرفها . كما يسجل الصحفي المستقيل على قيادة الفيدرالية ، صب جل إهتماماتها على زيادة مداخيلها من الدعم العمومي.
و وضح في تدوينته أن إستقالته من الهيئة التي ترأسها لثلاث فترات ، جاءت نتيجة :”إختلاف عميق حول توجهات قيادة الفيدرالية التي أصبحت تتناقض مع المبادئ والقيم المهنية والأخلاقية التي أعتنقها “، وفق تعبيره.
وأشار أن :”الأزمة الاقتصادية لقطاع الصحافة ليست مبررا للإنبطاح، وأن إختزال معركتها في مجرد البحث عن المزيد من الموارد المالية العمومية، بأي أسلوب وأي ثمن، هو تهديد خطير للدور المجتمعي والمسؤولية الإجتماعية لأي صحافة تستحق هذا النعت”.
كما أشار مفتاح إلى عجز الفيدرالية عن مواجهة الإختلالات التي يعرفها القطاع، حيث قال :”إن محاربة الفساد في المجال الصحافي والتصدي للرداءة والميوعة والوقوف بحزم ضد الوصولية الإعلامية والنصب المهني هو حظ من حظوظ الخروج من هذا الإحتضار التي تعرفه صحافتنا، إلا أن هذا الحظ يبدو لي ضعيفا إذا بدأ الداء يزحف على أطراف الطبيب المفترض أن يقدم الدواء”.
وقال مفتاح : “أغلقت صحيفة إكسبريس التابعة للواشنطن بوست أبوابها الأسبوع الماضي، وسرحت العاملين بها، وكتبت بالبنذ العريض في عنوان جريء لآخر عدد لها :”إستمتعوا بهواتفكم الحقيرة ” وأخاف أن يكون العكس هو الذي سيحصل عندنا بحيث يقول لنا المجتمع اذا استمرينا في التردد والتخبط والإكشوانيات المطبوعة: “إستمتعوا بصحفكم الحقيرة”.
للإشارة نورالدين مفتاح تخرج من المعهد العالي للصحافة، وبدأ مسيرته الصحفية في جريدة الإتحاد الاشتراكي، المنبر الإخباري الرسمي باللغة العربية للحزب اليساري الأبرز آنذاك الإتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية.
بعدها عمل فترة وجيزة في قناة “2M” التلفزيونية، ثم أصبح أستاذا للصحافة المكتوبة في المعهد العالي للصحافة والإعلام في الدار البيضاء، وأطلق في نفس الوقت صحيفة “أخبار الدارالبيضاء” والتي إختفت بعد فترة وجيزة .
في عام 1996، إلتحق مفتاح بفريق التحرير الرئيسي للأسبوعية العربية باللغة العربية “المغرب اليوم”، التي يملكها رجل الأعمال عبد الهادي العلمي.
بعد ذلك بعامين، استقال وإنضم إلى جانب فريق تحريره ليلتحق بمجموعة “ميديا ​​تروست” ليشاركوا إلى جانب الصحفي عبد الرحيم تافنوت الذي كان يشتغل محررا بمجلة لو جورنال أيبدو، في إطلاق النسخة العربية للوجورنال تحت إسم “الصحيفة” . نور الدين مفتاح أيضا ، هو مؤسس و مدير مجلة “الأيام” جريدة أسبوعية باللغة العربية .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى