مفالات واراء حرة

مدحت محي الدين يكتب : أسرار لعبة نيوتن

مدحت محي الدين يكتب : أسرار لعبة نيوتن

 

لعبة نيوتن من أكثر المسلسلات التى حققت جدلا كبيرا على مواقع التواصل الإجتماعى وبين أفراد الأسرة الواحدة ؛ حيث صدم الجميع بطريقة تفكير وتصرفات الزوجين ” حازم وهنا ” التى أدت بالإثنين إلى نهاية غريبة ، بإختصار هنا وحازم زوجان يعيشان حياة هادئة كأسرة بسيطة من أبناء الطبقة المتوسطة ، ونظرا لصعوبات الإنجاب قررا عمل عملية حقن مجهرى للمرة الثانية ، ونجحت العملية وأصبحت هنا حاملا ، وفجأة قررا أن يقلدا بعض أقاربهم وأصدقائهم اللذين سافروا للخارج وحصلوا على جنسيات أجنبية عن طريق أن تلد هنا طفلها بأمريكا .

 

وهربت ” هنا ” من زملائها بالوفد المبعوث من وزارة الزراعة لحضور مؤتمر بأمريكا وتبدأ رحلة المعاناة بأمريكا إلى أن تقابل ” مؤنس ” ، بينما يمر حازم بالويلات بدونها بمصر إلى أن يقابل ” أمينة ” ثم يأخذ المسلسل منحنى آخر وغريب بعد الولادة وبعد عودة ” هنا ” إلى مصر .

 

تعددت التحليلات واستباق الأحداث فى المسلسل وانتهى نهاية غير متوقعة بالمرة ، نصيحة لمن لم يشاهد المسلسل ألا يكمل قراءة المقال حتى لا تحترق عليه الأحداث ، أما اللذين شاهدوا ولم يفهموا المعنى المقصود من المسلسل فأكملوا معى القراءة والنظر بعمق فى الأحداث .

 

أخطأ ” حازم وهنا ” عندما لم يفكرا نهائيا بأن ما يناسبهما ليس بالضرورة أن يكون مناسبا لغيرهما والعكس فظنا أن حصول ابنهما على الجنسية الأمريكية هو الأفضل ، فخاطرت ” هنا ” بحملها وقررت السفر واكتفت بذلك ولم تفكر نهائيا بالبحث أكثر عن ظروف البلد ولا قوانينها ولا اختلاف ثقافتها حتى أنها لم تحاول حتى تعلم لغة البلد التى اختارتها موطنا لطفلها !! .

 

بالإضافة لسوء الفكر والتخطيط قررت ” هنا ” كسر القوانين والهروب من الوفد لتمكث فى أمريكا كمهاجرة غير شرعية ، وعرضت نفسها للعديد من المشاكل بدلأ من أن تبحث فى الطرق القانونية مما أدى إلى فقدانها لوظيفتها بمصر ، وعندما واجهت ” حازم ” العراقيل وطلب منها الرجوع إلى مصر رفضت لتثبت له ولوالدتها أنها تستطيع ، فكانت النتيجة هى خسارتها لزوجها الذى لم يحتمل الضغوط التى تعرض لها بمصر فطلقها شفهيا من خلال رسالة صوتية ، مما أدى بها إلى الإنهيار بعد ولادتها المبكرة وعرضت حياة طفلها للخطر مما اضطر المستشفى لإتخاذ إجراءات صارمة بأخذ الطفل منها ، واضطرارها للجوء لمؤنس المحامى المصرى المتدين الحاصل على الجنسية الأمريكية لرفع قضية على المستشفى لتسترد ابنها .

 

بينما ” هنا ” تخوض معركة رفضت أن تخبر حازم عنها كان حازم يتعرض لأذى أدى به إلى ارتكاب جريمة قتل وتم ابتزازه واستغلاله من قبل رجل الأعمال ” بدر ” والذى طلب منه طلبات منافية للعقل والمنطق ، وتحسنت حياته قليلا عندما قابل أمينة السيدة المتحررة والتى أخبرته أنها قامت بعمل علاقات قبله خارج نطاق الزواج !! ، وتظهر الإزدواجية وضعف الشخصية الذى يعانى منهم حازم حيث طلق ” هنا ” زوجته الشريفة لمجرد أنها خالفت أوامره بينما تزوج من أمينة التى يعرف جيدا أنها عاشت كسيدة متحررة لها ماضى لا يشرف !!!.

 

بتقدم الأحداث وجدت ” هنا ” نفسها بمأزق حيث اضطرت لتسجيل ابنها بإسم مؤنس لتتمكن من استعادته ، ومقابل ذلك طلب منها مؤنس الزواج ، لكن ما لم تنتبه له ” هنا ” هو أنه ليس لديها وثيقة رسمية تثبت طلاقها من حازم ، ولا وثيقة رسمية تثبت طلاقها من مؤنس فتظل معلقة إلى أن يقرر حازم إرسال الوثيقة لها ، ولكن تكتشف أنها لم تكن تريد الطلاق من حازم وأنها مازالت تحبه ، فتدخل فى مشاكل مع مؤنس حيث استغلته ماديا ومعنويا وبعد أن حصلت على مصلحتها منه رفضته ، وصارحته بعدم حبها له مما سبب أزمة نفسية لمؤنس الذى ذكرته ” هنا ” كثيرا بوالدته ، وبعد أن وصلا لطريق مسدود طلقها ولكنها لم تعد لحازم لأن ما تعكر بينهما لم يسمح لهم بالرجوع ، غير أن حازم قرر أن يريح ضميره ويعترف بجريمته ليكفر عنها .

 

لعبة نيوتن هى ببساطة قانون للعالم الفيزيائى نيوتن والذى ينص على ” أن لكل فعل رد فعل مساو له فى القوة ومضاد له فى الإتجاه ” ، وفى حالة المسلسل فالقانون يصف حال الأبطال وهو قيامهم بردود أفعال على الأفعال التى فعلوها ببعض .

لعبة نيوتن من المسلسلات المهمة من حيث تناوله لقضايا هامة كحلم البعض بالحصول على جنسية أجنبية ، والطلاق الشفهى وأثر إنعدام لغة التواصل بين الآباء والأبناء أو بين الأزواج على حياة الجميع ، كما تناول المسلسل العديد من المشاكل النفسية والسلوكية والجهل بالدين عند البعض .

 

أداء الفنانين لا يحتاج إلى تقييم فكلهم أبدعوا ، والكتابة والإخراج والإنتاج والموسيقى التصويرية كلهم أكملوا الإبداع على أكمل وجه .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى