مفالات واراء حرة

  محمود عمرون  يكتب / أزمة منتصف العمر

محمود عمرون  يكتب / أزمة منتصف العمر

ظهر مصطلح « أزمة منتصف العمر» في عام 1965 حين صاغه إليوت جاك
ليصف المحاولات القهرية التي لاحظ أن الفنانين والملحنين يقومون بها في منتصف العمر من أجل البقاء في مرحلة الشباب وتحدى حقيقة الموت

قدم جاك هذه العبارة المثيرة إلى العامة وإلى الأوساط العلمية ليصف بها أي فترة انتقالية غير مستقرة من الحياة يمر بها الأشخاص في منتصف العمر

بعض أعراض أزمة منتصف العمر مثل الطلاق تكون احتمالات حدوثها أكبر في الواقع من المرحلة التي تسبق هذه الفترة

هل هي خرافة؟
أجرى دانيال شيك دراسة شملت 1501 من الأزواج والزوجات الصينين تراوحت أعمارهم بين 30 و 60 عام
ولكنه لم يسجل اى مستويات عالية من التذمر الذي يسبق حدوث الازمة
كما اعد الباحثون الذين تمولهم مؤسسة ماركارثر دراسة شملت 7195 رجلا وامراءة تتراوح اعمارهم بين 25 الى 74 عام واجريت مقابلات مع 3032 منهم
وعلى عكس الصورة التقليدية المعروفة سجل الاشخاص ما بين الاربعين والستين شعورا بانهم يملكون زمام امور حياتهم بصورة افضل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى