أخبار محلية

محمد فريد خميس يرحلُ جسداً ويبقي رُوحاً وفكراً في احتفالية مؤتمر أخبار اليوم الاقتصادي

محمد فريد خميس يرحلُ جسداً ويبقي رُوحاً وفكراً في احتفالية مؤتمر أخبار اليوم الاقتصادي
كتب – محمود الهندي
قال رجل الصناعة والأعمال ، محمد محمود خميس ، نجل شقيق الراحل الكبير محمد فريد خميس :
أتوجهُ إليكم جميعاً بجزيل الشكر ، وعظيم التقدير ، علي هذه اللفتةِ الرائعة ، وهذا التكريمِ المؤثر ، الذي صادفَ أهلَه من ناحية ، وأكد علي معاني الفضيلة والإيجابية ، من ناحيةٍ أُخري .
جاء ذلك خلال احتفالية أخبار اليوم ، بتكريم اسم الراحل محمد فريد خميس ، وأضاف :يرحلُ الصانعُ الكبير ، الذي كانتْ تُطربُه جلجلةُ ماكينات المصانع ، والذي قضي عمرَه مُشيداً الصروحَ العملاقة ، ورافعاً اسمَ مصرَ في شتي بلادِ العالم ، فكان خيرَ سفيرٍ لوطنه .
يرحلُ المُحبُ لهذا الوطن ، والعاشقُ لكلِ ذرةٍ من تُرابه .يرحلُ الإنسانُ ، الذي كانتْ أعمالُه أعلي صوتاً من كلماته ، إذا تحركَ سبق ، وإذا قالَ صدق ، كان شعارُه دائماً ، مشروعان خيرٌ من مشروعٍ واحد ، والأفضل أن يكونوا عشرين مشروعاً .
محمد فريد خميس ، لقد كانتْ رسالتُه ، حبَ الوطن ، والتضحيةَ بكلِ شئٍ من أجله .
كانَ منهاجُه ، المحافظةَ علي الكلمة والوعد ، واحترامَ الجميع .كانتْ ثقافتُه ، أن الثروةَ الحقيقيةَ ، ليست في المال ، إنما في الأصالةِ والأخلاق ، وأن القيمةَ المجتمعيةَ ، أفضلُ عائداً ، وأبلغُ أثراً ، من تحقيق الأرباح .
كانتْ حياتُه كلُها ، أن مصرَنا الغاليةَ ، شرفُنا وعزُنا وكرامتُنا ، وهي الأحقُ بجهدِنا واستثماراتنا ، وأن توفيرَ فرص العمل ، أعظمُ هدية ، نردُ بها قدراً من فضلِ هذه الأرض الطيبة ، وخيرِها علينا جميعاً .
لقد كان الراحل العظيم بالنسبة لنا ، الأب ، القدوة ، الرمز ، السند ، القائد ، والإنسان .وقد ترك لنا ، تاريخاً مشرفاً ، سيرةً عطرة ، ومسئوليةً عظيمة .ونحنُ بدورنا سنحافظُ علي التاريخ ، ونستظلُ بالسيرة ، وسنتحمل المسئولية .
شكراً لحضراتكم جميعاً ، فقد قدمتم أعظمَ رمزية للوفاء ..
ولا عجبَ في ذلك ، فأنتم أهلُ فضل ووفاء .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى