أقاليم ومحافظات

محافظ بني سويف يواصل لقائته بالمستثمرين لتنفيذ تصور يتكامل مع جهود الدولة للنهوض بالمناطق الصناعية

محافظ بني سويف يواصل لقائته بالمستثمرين لتنفيذ تصور يتكامل مع جهود الدولة للنهوض بالمناطق الصناعية
كتب. أسامة سليمان
واصل الدكتور محمد هاني غنيم محافظ بني سويف لقائته بالمستثمرين بمنطقتي كوم أبوراضي وبياض العرب الصناعيتين لبحث سبل التعاون للنهوض بالمنطقتين ، والدفع بالاستثمار بالمحافظة ، من خلال تنفيذ تصور عملي مدروس يدفع بجهود الدولة لمواجهة التحديات والمشكلات التي تواجه المناطق الصناعية في عدد من المجالات وتحقيق نقلة نوعية بها ،
وذلك في إطار توجيهات القيادة السياسية بالعمل كفريق واحد ومتكامل وتضافر كافة الجهود تحت مظلة واحدة وأهداف محددة للدفع بجهود الدولة التنموية.
حيث شهدت هذه اللقاءات حضور : رئيسي جمعيتي المستثمرين ، ورؤساء مجالس ادارات ومديرين شركات ومصانع بالمنطقتين الصناعيتين ، والتي من بينها شركات ومصانع عالمية ، وأيضا حضور مسؤولي المناطق والاستثمار بالمحافظة ،وذلك في حضور الدكتور عاصم سلامة نائب محافظ بني سويف، واللواء هشام شادي السكرتير العام.
أكد محافظ بني سويف على أن الدولة بكافة أجهزتها تعمل للدفع بقطاع الاستثمار، وأن ملف النهوض بالمناطق الصناعية وتذليل العقبات في مقدمة اهتماماته كمحافظ للإقليم ، مشيرا إلى أنه يجري التفاعل السريع مع مطالب المستثمرين بالمناطق ، في حدود المتاح من امكانات ، منوها على أن مشروع التطوير والنهوض بالمناطق الاستثمارية يتطلب تصور شامل وخطوات عملية متكاملة ، على أن يتم البدء بالأولويات .
وأكد المحافظ على أن مستقبل المناطق الصناعية هو مسؤوليتنا جميعا ، حكومة ومستثمرين ، مؤكدا على أهمية الاتفاق على رؤية متكاملة لتحقيق نقلة ملموسة في القطاع ، حيث ستعود نتائج ذلك على الاستثمار والمستثمرين ، ويساهم في جعل المناطق الصناعية مراكز جذب هام للاستثمارات المحلية والأجنية.
وخلال الاجتماعات المتواصلة تمت مناقشة مقترح عملي متفق عليه بين كافة مكونات منظومة الاستثمار بالمحافظة ، لكيفية النهوض بالمناطق الصناعية وتذليل أية معوقات تعوق مسيرة ومستقبل الاستثمار ، خاصة وأن المناطق الصناعية بالمحافظة تحوي عددا كبيرا من المصانع العالمية وكبرىات الشركات.
وناقش المحافظ خلال هذه اللقاءات تصورا عمليا يتضمن آليات ومهام محددة لتفعيل دور جمعيات المستثمرين في مجال النهوض بالمناطق ومواجهة التحديات التي تواجه مستقبل الاستثمار بها ، وذلك في اطار تقوية هذه الكيانات المتفق عليها بين المستثمرين بالمناطق الصناعية ،والذي يدفع بجهود التطوير وحل المشكلات ، حيث سيكون هناك رؤى موحدة ومتكاملة ومتفق عليها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى