أقاليم ومحافظات

محافظ بني سويف يزور مركز بحوث سدس الزراعي

محافظ بني سويف يزور مركز بحوث سدس الزراعي ويطالب بمنظومة ارشادية متكاملة لتوعية المزارعين بالأصناف الجديدة من الفول البلدي المقاوم للأمراض والهالوك
بنى سويف احمدعيدورشان
طالب المستشار هاني عبد الجابر محافظ بني سويف بأهمية تكوين منظومة ارشادية متكاملة بالتعاون مع مركز البحوث وامكاناته وكوادره البحثية وتجاربه العملية الناجحة وبين مديرية الزراعة والإدارات المختصة من الديوان العام ، وذلك لتكيف أنشطة التوعوية والإرشاد الزراعي لطمأنة المزارعين واكسابهم الخبرات العملية للعودة لزراعة الفول البلدي ، والتي تستورد منه مصر كميات كبيرة منه بملايين الدولارات ،ولكونه من السلع الأساسية والإستراتجية الهامة ، حيث نجح المركز في استنباط أصناف مقاومة للأمراض والهالوك وذات انتاجية عالية
جاء ذلك خلال زيارته لمحطة البحوث الزراعية بسدس مركز ببا ، وذلك للوقوف على الجهود التي تقوم بها المحطة في التنمية الزراعية والتعرف على أنشطتها العملية والتطبيقية في هذا المجال ،حيث رافقه في الزيارة الدكتور عاصم سلامة نائب محافظ بني سويف،والنائبين:هشام سليم،ميرفت ميشيل عضوي مجلس النواب،والدكتور أيمن أحمد عبد المطلب مدير المحطة الاقليمية للبحوث بمصر الوسطى،والمهنددس عمر حسن وكيل وزارة الزراعة ببني سويف،والأستاذ أحمد دسوقي رئيس مركز ومدينة ببا والدكتور شريف ثابت مدير محطة بحوث سدس الزراعية
حيث استهل المحافظ زيارته بعقد اجتماع بالقاعة الرئيسية بمبنى محطة البحوث،تناول عرضاً موجزا عن أنشطة المحطة،التي تأسست عام 1962 على مساحة 279 فداناً كنواة بحثية إرشادية لخدمة أغراض البحث والإرشاد الزراعي ،والتي تعتبر من ضمن أكبر 4 محطات بحثية للمحاصيل الحقلية التابعة لمركز البحوث الزراعية على مستوى الجمهورية ويعمل بها أكثر من 225 ما بين باحث واخصائي وفنى هندسي وزراعي وإداريين وعمال وسائقين
كما تضم المحطة 7معاهد بحثية وهي:معهد بحوث المحاصيل الحقلية بأقسامها المختلفة من القمح،الذرة الشامية والبقوليات والعلف والزيتية والبصل،ومعهد بحوث القطن ومعاهد بحوث:الأراضي والمياه،الإرشاد الزراعي،الهندسة الزراعية، أمراض النباتات، وقاية النباتات ،بالإضافة إلى معمل مركزي للحشائش ،بجانب فروع الانتاج الحيواني البحثية ، والتي تشمل: الأبقار البلدى والخليط مع السلالة الفرنساوي والجاموس المصري،والأغنام ،والدواجن ، الأرانب
وتقوم المعاهد البحثية بالمحطة باستنباط وإنتاج وإكثار العديد من أصناف القمح عالية الإنتاجية والمقاومة للأمراض ذات صفات تكنولوجية جيدة مثل قمح الخبز(سدس 1و 12و13و14)،وقمح المكرونة (بني سويف 1و3و4و5و6)،واستباط أصناف القطن المصري طويل التيلة (جيزة90و95) الذي يزرع في الوجه القبلي ،علاوة على استنباط وإنتاج هجين الذرة الشامية (هجين فردي أبيض وأصفر) عالية المحصول ، بجانب استنباط أصناف من الفول البلدي المقاوم للهالوك، والبرسيم المصري
ومن جانبه شدد المحافظ على أهمية الاستفادة عمليا من الأبحاث التي يقوم بها باحثو المحطة في مجال تطوير النشاط الزراعي وتحقيق طفرة في هذا المجال خاصة وأن بني سويف تعد من المحافظات الزراعية وتتمتع بميزات تنافسية في هذا القطاع ،مؤكدا على ضرورة أن تتضمن الأبحاث التركيز على عنصر الجدوى الإقتصادية التي تعود على المستثمر في المجال الزراعي من تطبيق هذه الأبحاث ليسهل الترويج لها وتنفيذها بما يدعم جهود الدولة لتحقيق التنمية الزراعية، بالإضافة إلى على أهمية توعية المزارعين وإرشادهم لزراعة الأصناف ذات الجودة والإنتاجية العالية، من خلال اتباع الممارسات العلمية الحديثة بما يسهم في تحسين دخولهم، ورفع مستوى معيشتهم،
وعقب الاجتماع تفقد المحافظ عدداً من الحقول البحثية والتجارب الزراعية، وأنشطة النهوض بالمحاصيل المختلفة، حيث تفقد تجارب قسم بحوث المحاصيل الحقلية من القمح والفول البلدي والبرسيم ،بالإضافة إلى تفقد مزارع قطاع الإنتاج، ، ومزارع المحاصيل الحقلية والبستانية والمنزرع بها العديد من المحاصيل المختلفة
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٨‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏‏‏أشخاص يقفون‏، و‏نبات‏‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏‏‏

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى